فضائح انجي خوري تخرج للعلن.. محادثات مسربة ومساومة على ٥٠٠$

تم نشره السبت 27 حزيران / يونيو 2020 10:15 مساءً
فضائح انجي خوري تخرج للعلن.. محادثات مسربة ومساومة على ٥٠٠$
انجي خوري

المدينة نيوز :- تداول ناشطون مواقع التواصل الاجتماعي، مُكالمة مُسربة للفنانة السورية الشهيرة انجي خوري، أثناء مساومتها على نفسها لقضاء ليلة حمراء معها.

وتقول إنجي في المكالمة المتداولة التي رصدتها “عربي اليوم”: “بـ1000 دولار بآجي، غير هيك مابدي”، فيُساومها الشاب الذي تتحدث معه: “تعي نتسلى شوي ونسهر عندك”، فترد خوري: “أعطيني 1000 وسآتي”، ليُصر الشاب على سعر 500 فقط.

وحين شكت إنجي خوري أن الشاب يقوم بتسجيل المكالمة، رفضت عرضه، ثم قالت: “إذا 500 بآجي أقعد عندك ومابنعمل شي، بتفكرني حبة وحبتين أنا .

جاء هذا التسريب لإنجي خوري بعدما قبضت شرطة الآداب في لبنان عليها بعد نشرها صوراً جريئة للغاية وُصفت بالإباحية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر موقع “الفن” اللبناني، أن وحدة حماية الآداب في الشرطة، بلبنان، ألقت القبض على إنجي خوري، وتم اتخاذ إجراءات ضدها وترحيلها للمرة الثانية من لبنان.

وأوضح الموقع لأنه تم تسليمها إلى المديرية العامة للأمن العام اللبناني، وتم ترحيلها مجدداً إلى بلدها سوريا، كونها خالفت قوانين الدخول إلى الأراضي اللبنانية، ودخلت بشكل غير قانوني، رغم سحب الإقامة منها في السابق، في عملية مشابهة.

وكانت السلطات في لبنان قامت بترحيل إنجي خوري سابقاً، على إثر مشاركتها في التظاهرات ضد الحكومة اللبنانية، وتوجهت الفنانة المثيرة للجدل إلى الإمارات ليتم ترحيلها أيضًا بعد أيام، عقب نشرها فيديوهات وصور خادشة للحياء العام من هناك.

وتستمر الناشطة السورية إنجي خوري بإثارة الجدل والظهور بشكل عارٍ ومغري عبر مواقع التواصل، معتبرة بأن التعري “ليس ابتذالاً ولا إباحية ولكنه فن” كما تزعم ما عرضها لانتقادات حادة على مواقع التواصل .

و نعتذر عن نشر التسجيل الصوتي بسبب وجود كلمات مخله .

 



مواضيع ساخنة اخرى