امريكا : العثور على طفل محبوس داخل قفص وسط الثعابين

تم نشره الأحد 28 حزيران / يونيو 2020 09:11 مساءً
امريكا : العثور على طفل محبوس داخل قفص وسط الثعابين
طفل محبوس في قفص

المدينة نيوز :- عثرت الشرطة على طفل محبوس، محاطًا بمئات من الحيوانات التي يتم الاحتفاظ بها داخل منزل لبيع الحيوانات الحية في مقاطعة هنري بولاية تينيسي الأمريكية.

واكتشفت الشرطة الطفل بالمصادفة، بعد اتصال مجهول إلى السلطات بشأن استخدام القسوة تجاه الحيوانات، وتم نقلها إلى مراكز إنقاذ الحيوانات لإعادة تأهيلها.

واعتقل والدة الطفل هيذر سكاربو (42 عامًا) ووالد زوجته توماس جيفرسون براون (46 عامًا) وجده تشارلز براون (62 عامًا)، حيث يواجهون تهمًا متعددة.

وقال رئيس شرطة هنري كاونتي مونتي بيليو خلال مؤتمر صحفي، إنه تم العثور على ثمانية ثعابين و56 كلبًا و10 أرانب و86 دجاجة، وزغة واحدة، وأربعة ببغاواتـ وثلاث قطط، وطائر واحد، وثلاثة مذهب للسكر، و531 من الفئران والجرذان، والهامستر.

وأضاف: "كان من المفجع رؤية الظروف التي يعيش فيها هذا الطفل. لم يكن هناك شيء لهذا الطفل في المنزل بأكمله خارج القفص الذي كان فيه. كانت جميع ألعابه موجودة معه. لم تكن هناك ألعاب أخرى ، ولا سرير، ولا بطانيات له".

وتابع: "يبدو أنه أمضى معظمه إن لم يكن كل وقته في القفص، ورائحة الأمونيا التي ظهرت عندما رفعنا القفص والحشرات التي تحته تجعله يبدو كما لو أنه بقي هناك كثيرًا".

ووصف الضباط المطبخ بأنه "غير قابل للعيش، بعد اكتشاف آلاف الصراصير واليرقات"، مستدركًا: "كان المنزل بأكمله في حالة من الفوضى مع الطعام المتعفن والقمامة المنتشرة على الأرض"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميرو" البريطانية.

وأضاف بيليو: "كان هناك قمامة وطعام فوق القفص (حيث تم احتجاز الطفل). ويمكنك معرفة متى يتضور طفل جوعًا وجائعًا، وكان يتضور جوعًا. كان بحاجة إلى أن يكون هناك، والحيوانات كذلك".

وتم تسليم الطفل الآن إلى جهة تتولى رعايته.

وعثرت الشرطة أيضًا على 127 نباتات من الماريجوانا و 17 بندقية في مكان الإقامة. ويواجه المتهمون، اتهامات بإساءة معاملة الأطفال والقسوة على الحيوانات وتصنيع الماريجوانا وتعاطي المخدرات.