مظاهرات تطالب بإسقاط النظام.. وتمزيق صور الأسد بدرعا

تم نشره الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2020 11:16 صباحاً
مظاهرات تطالب بإسقاط النظام.. وتمزيق صور الأسد بدرعا
نطلقت مظاهرات في بلدات عدة بريف درعا الشرقي تطالب بإسقاط النظام

المدينة نيوز:- قام عدد من الشبان في بلدة صيدا، بريف درعا الشرقي، أمس الاثنين، بتمزيق صور رئيس النظام السوري بشار الأسد، من على أحد الحواجز بالمنطقة، بالوقت الذي تواصلت فيه المظاهرات المطالبة بإسقاط النظام.

التوتر جاء، بعد مقتل أحد عناصر "الفيلق الخامس"، متأثرا بجراحه، بعد إطلاق قوات النظام النار عليه بريف درعا الشرقي.

وذكرت وسائل إعلام محلية سورية، أن مظاهرات انطلقت أمس في بلدات عدة في ريف درعا الشرقي، بعد تشييع قتلى "الفيلق الخامس"، وطالبت بإسقاط النظام ، وفق "عربي21" .

والفيلق الخامس جهة مسلحة أنشأتها روسيا وتتبع لها، رغم انتمائها المعلن لقوات النظام السوري، ويضم في صفوفه مقاتلين سابقين في المعارضة، وقعوا على مصالحات مع النظام. 

التطورات المتلاحقة في درعا جنوبي سوريا، جاءت بعد مقتل عدد من عناصر "الفيلق الخامس" في تفجير استهدف حافلة كانوا يستقلونها في 20 حزيران/ يونيو.

والسبت الماضي، اندلعت اشتباكات بين عناصر الفيلق الخامس، وقوات النظام السوري، أدت لمقتل ثلاثة عناصر من الفيلق، وضابط وعنصر للنظام.

يشار إلى أن القيادي في الفيلق الخامس، والقيادي السابق في فصائل المعارضة أحمد العودة، نيته تشكيل "جيش موحد" لضبط الأمن في المحافظة، وحمايتها وكل سوريا.


وتزامن حديث عودة مع تصاعد النقمة الشعبية على تنامي دور المليشيات الإيرانية في جنوب سوريا، وسط اتهامات من قبل الأهالي للمليشيات بالوقوف خلف التفجير الأخير، والاغتيالات التي تشهدها درعا، والتي غالبا ما يكون ضحاياها من المقاتلين السابقين في فصائل المعارضة.