بومبيو: نقدم 696 مليون دولار مساعدات إضافية للشعب السوري

تم نشره الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2020 05:48 مساءً
بومبيو: نقدم 696 مليون دولار مساعدات إضافية للشعب السوري
من إدلب - ارشيفية

المدينة نيوز :- بالتزامن مع انطلاق مؤتمر بروكسيل الرابع لدعم مستقبل سوريا ودول المنطقة، أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، أن بلاده قدمت مساعدات إنسانية إضافية للشعب السوري.

وكتب في تغريدة نشرها على تويتر "الولايات المتحدة تعلن تقديم مساعدات إنسانية إضافية للشعب السوري تزيد قيمتها على 696 مليون دولار".

ويخضع النظام السوري، ومنذ 17 من الشهر الجاري، لعقوبات أميركية واسعة جاءت تنفيذا لقانون "قيصر"، أدرج بشار الأسد وزوجته وشقيقه ماهر وشقيقته بشرى، في لائحتها الأولى. و"قيصر" هو اسم مستعار لعسكري سابق انشق عن جيش النظام، عام 2013، وحمل معه أكثر من خمسين ألف صورة مروعة لضحايا التعذيب في السجون السورية.

وقال بومبيو في بيان نشر على موقع الوزارة في مايو الماضي، إن هذا القانون يمنح السلطات الأميركية أدوات لـ"المساعدة في إنهاء النزاع المروع المستمر" من خلال "التشجيع على مساءلة" حكومة رئيس النظام السوري بشار الأسد، مضيفاً أن القانون يقضي بمعاقبة المسؤولين عن "قتل المدنيين على نطاق واسع والفظائع العديدة المرتكبة في سوريا، لاسيما باستخدام الأسلحة الكيميائية وغيرها من الأسلحة الهمجية".

الضغط على النظام السوري
إلى ذلك، دعا جوزيب بوريل الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على النظام السوري، من أجل استئناف مفاوضات الحل السياسي بصفة عاجلة، مضيفاً أن السوريين لن يقبلوا باستمرار جمود وضع اللاحرب واللاسلم.

كما أكد أن الاتحاد لن يشارك في إعادة إعمار سوريا دون توفر الحل السياسي. إلى ذلك، وعد الاتحاد والدول الأعضاء بتقديم 2.3 مليار يورو لدعم الشعب السوري.

جولة تبرعات لسوريا
وشارك في جولة جمع التبرعات لسوريا، التي باتت سنوية، حوالي 60 حكومة ووكالة غير حكومية عبر الفيديو في حدث يستضيفه الاتحاد الأوروبي وينتهي الساعة 1600 بتوقيت غرينتش.

إلى ذلك، قالت الأمم المتحدة، التي جمعت سبعة مليارات دولار العام الماضي، إنها تحتاج هذا العام لجمع 3.8 مليار دولار للمساعدات داخل سوريا، حيث يحتاج قرابة 11 مليون شخص للمساعدة والحماية، بينهم أكثر من 9.3 مليون لا يجدون الغذاء الكافي.

وتطلب المنظمة الدولية جمع 6.04 مليار دولار أخرى لمساعدة 6.6 مليون سوري فروا من بلادهم في أكبر أزمة لاجئين في العالم.

بدوره أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن "أن رجال ونساء وأطفال سوريا يعانون من الإصابات والتشريد والدمار والرعب... على نطاق واسع"، داعيا إلى إنهاء تلك المعاناة.

يذكر أن الأمم المتحدة والعديد من المنظمات الإغاثية كانت قد حذرت قبل أيام من أن السوريين يواجهون أزمة جوع لم يسبق لها مثيل، حيث يفتقر أكثر من 9.3 مليون شخص لما يكفي من الغذاء.

العربية