الرسوم التفضيلية لأبناء العاملين بالتكنولوجيا بين أخذ ورد مع مدرسة اليرموك

تم نشره الأربعاء 01st تمّوز / يوليو 2020 10:50 مساءً
الرسوم التفضيلية لأبناء العاملين بالتكنولوجيا بين أخذ ورد مع مدرسة اليرموك
شعار جامعة اليرموك

المدينة نيوز :-  اتخذ الخلاف بين جامعتي اليرموك والعلوم والتكنولوجيا حول المزايا التي تقدمها الاولى للثانية بخصومات تزيد على 50 بالمئة لأبناء العاملين فيها الدارسين في مدرسة اليرموك النموذجية منحى جديدا لم يشفع اجتماع رباعي عقد أمس بين رئيسي مجلسي امناء الجامعتين بحضور رئيسيهما بالتوصل لتفاهمات ترضي الطرفين.
وبحسب الناطق الرسمي باسم جامعة اليرموك، مدير العلاقات العامة مخلص العبيني، فإن الخلاف بدأ عندما قرر مجلس امناء اليرموك الموافقة على قرار إدارتها بوقف المزايا والخصومات التي يتمتع بها ابناء الموظفين والعاملين في جامعة العلوم والتكنولوجيا الدارسين في مدرسة اليرموك النموذجية مع بداية العام الدراسي القادم، خلافا لما هو معمول به منذ نشأة التكنولوجيا من رحم اليرموك، حيث ترتبطان باتفاقيات تفضيلية في كثير من الجوانب اتساقا مع خصوصية العلاقة بينهما.
واوضح العبيني ان حوالي 800 طالب من ابناء العاملين في جامعة العلوم والتكنولوجيا يدرسون في مدرسة اليرموك النموذجية برسوم تفضيلية تتراوح بين 400- 500 دينار حسب المرحلة الدراسية في حين تصل الكلفة الفعلية للطالب الواحد الى 1500 دينار.
وبين العبيني ان جامعة اليرموك تتحمل هذه الفروقات عن طلبة المدرسة من ابناء العاملين فيها والعاملين في شقيقتها التكنولوجيا، لافتا الى أن المقصود بالقرار أن تتحمل جامعة العلوم والتكنولوجيا هذه الفروقات اسوة باليرموك، وأن القرار ليس المقصود منه تحميل العاملين في جامعة العلوم والتكنولوجيا عبء هذه الفروقات.
ولفت العبيني الى ان الاجتماع الرباعي الذي عقد امس وضم رئيس مجلسي امناء الجامعتين ورئيسيهما لم يتم التوصل خلاله الى اي اتفاق بهذا الخصوص.
وفي سياق متصل قال رئيس جمعية اعضاء هيئة التدريس في جامعة العلوم والتكنلوجيا الدكتور سالم بركات بحسب منشور وزعه على اعضاء الجمعية وصلت وكالة الأنباء الاردنية (بترا) نسخة منه، ان رئيس الجامعة الدكتور صائب خريسات ابلغه ان الاجتماع لم يسفر عن أي اتفاق بهذا الخصوص وأن رئيس مجلس امناء اليرموك الدكتور خالد العمري ورئيسها الدكتور زيدان كفافي اصرا على موقفهما بوقف المزايا عن ابناء العاملين في جامعة العلوم والتكنولوجيا، مشيرا الى أن خريسات "لوح باتخاذ اجراءات مماثلة بوقف مزايا يتمتع بها ابناء العاملين في اليرموك تتصل بالقبولات والرسوم".
وطالب عدد من اعضاء الهيئة التدريسية في جامعة العلوم والتكنولوجيا ادارة جامعتهم باتخاذ اجراءات مماثلة في حال إصرار اليرموك على تنفيذ قرارها، في الوقت الذي لوحوا فيه باتخاذ اجراءات تصعيدية اخرى لاحقا قياسا على واقع الحال في حينه.
الى ذلك، اكد رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور صائب خريسات في اتصال مع (بترا) مساء اليوم الأربعاء انه "لم تخرج عنه أي تصريحات لجهة التلويح باتخاذ اجراءات مماثلة من جانب جامعة العلوم تتصل بالمزايا التي تقدمها لليرموك وفق اتفاقيات ممتدة منذ نشأة الجامعة".
واكد خريسات ان العلاقة بين الجامعتين هي علاقة تشاركية لها خصوصيتها وستبقى كذلك، معربا عن امله في ان تتوصل الجامعتان خلال الايام القادمة الى حلول توافقية تنهي هذه الخلافية.
وشدد خريسات على ان العلاقة بين الجامعتين اكبر من بعض الجزئيات.
 



مواضيع ساخنة اخرى