اعتصام داخل برلمان تونس.. "الدستوري" يتحدى الغنوشي

تم نشره السبت 11 تمّوز / يوليو 2020 01:45 مساءً
اعتصام داخل برلمان تونس.. "الدستوري" يتحدى الغنوشي
رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي

المدينة نيوز:- يبدو أن رئيس البرلمان التونسي، ورئيس حركة النهضة في آن راشد الغنوشي سيواجه ضغطاً متزايداً خلال الأيام القادمة، مع وجود أنباء عن سعي حثيث لسحب الثقة منه.

يأتي هذا في وقت لا يزال الحزب الدستوري، برئاسة عبير موسي، يكثف الضغوط والانتقادات في وجه النهضة ورئيسها.

وفي السياق أعلن النائب مجدي بوذينة لقناتي العربية /الحدث السبت أن كتلة الدستوري الحر قررت الاعتصام داخل البرلمان ومنع الغنوشي من الالتحاق بمكتبه"  .

يوم مفصلي
وكانت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أبدت أمس الجمعة، خشيتها من وجود مخطط لاغتيالها، مشيرة إلى إدخال أشخاص تحوم حولهم شبهة الانتماء إلى تنظيمات إرهابية إلى مقر البرلمان، محمّلة مسؤولية سلامتها الجسدية للغنوشي.

كما تحدثت عن يوم مفصلي الاثنين، في إشارة إلى احتمال تحرك سياسي في وجه رئيس البرلمان، الذي طالته خلال الأسابيع الماضية سهام الانتقادات، لا سيما لجهة تخطيه الصلاحيات الدستورية في ما يتعلق بالسياسات الخارجية للدولة، ولقاء مسؤولين أتراك.

يذكر أن "الحزب الدستوري الحر" سعى خلال الأيام الماضية إلى حشد النواب للتوقيع على عريضة تطالب بسحب الثقة من الغنوشي، كما حاول الدفع باتجاه مناقشة تصنيف جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا.

ولطالما انتقدت موسي الغنوشي وحركة النهضة التي تعتبرها مرتبطة بالإخوان، مؤكدة أن أموالاً أجنبية تصل لتونس لدعم الجماعة.



مجلس الوزراء اللبناني يقرر تخصيص اعتماد للمستشفيات لتغطية النفقات لجرحى الانفجار