وزير الثقافة: الكاريكاتير يعبر عن الوجدان الشعبي ويثري منصات الحوار والنقد

تم نشره الثلاثاء 14 تمّوز / يوليو 2020 01:06 مساءً
وزير الثقافة: الكاريكاتير يعبر عن الوجدان الشعبي ويثري منصات الحوار والنقد
وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي

المدينة نيوز:- قال وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي، خلال لقائه وفد جمعية رسامي الكاريكاتير الأردنيين، إن فن الكاريكاتير له اهمية في التعبير عن الوجدان الشعبي، ويمثل لغة عالمية، ويساهم في إثراء منصات الحوار والنقد.

وأعرب الطويسي بحسب بيان صادر عن الوزارة اليوم الثلاثاء عن دعم الجمعية، مقترحا مشاركة أعضائها في احتفالية الدولة بمئويتها بما يثري برامجها بهذا الفن، ودعا الجمعية للمشاركة في منصة "شغفي" عبر تقديم دروس عن مهارات وفنون الكاريكاتير.
كما دعا الوزير الجمعية للمشاركة ضمن برامج التربية الإعلامية التي تهدف إلى نشر قيم الصدق وكشف التضليل من خلال فن الكاريكاتير.
وأكد الطويسي خلال اللقاء الذي حضره مدير الهيئات الثقافية بالوزارة الدكتور غسان طنش، دعم الوزارة لطباعة الجزء الثاني من كتاب بعنوان "الكرتونوجية" الذي يشتمل على أهم أعمال أعضاء الجمعية التي تؤرخ للصورة الاجتماعية من خلال هذا النوع من الفن الذي يحبه المجتمع.
من جهته، أثنى رئيس الجمعية الفنان عماد حجاج على دعم الوزارة لنشاطات الجمعية ومعارضها، لافتا إلى أن فن الكاريكاتير معني بالحوار والسخرية الهادفة.
واضاف أن فن الكاريكاتير يمثل خطابا حضاريا بلغة بصرية راقية تعبر عن قيم تسامح المجتمع والحوار مع الآخر.
يشار إلى أن رابطة رسامي الكاريكاتير الأردنيين تأسست عام 2007، وأقامت مجموعة من المعارض الجماعية، وأصدرت الجمعية كتابها / الجزء الأول بعنوان "الكرتونوجية".
وتضم الجمعية في عضويتها اكثر من 20 رساما ساخرا، وتعنى برعاية فن الكاريكاتير وكل المشتغلين فيه وسجلت حضورا عربيا لافتا.
-- (بترا)