الجبهة الثورية السودانية: توقيع اتفاق السلام سيتم في جوبا

تم نشره الثلاثاء 14 تمّوز / يوليو 2020 08:16 مساءً
الجبهة الثورية السودانية: توقيع اتفاق السلام سيتم في جوبا
محتجين سودانيين

المدينة نيوز :- أعلنت الجبهة الثورية بالسودان، أن التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام سيتم في عاصمة الجارة الجنوبية جوبا، بعد الاتفاق على محور الترتيبات الأمنية وبقية القضايا العالقة، وذلك بعدما كان مقررا الثلاثاء، بالخرطوم، دون ذكر الموعد الجديد.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الجبهة الثورية، أسامة سعيد، اطلعت عليه الأناضول.

وأوضح أن الجبهة الثورية "استلمت مسودة الاتفاق على ورقة القضايا القومية المحورية (تضم كل بنود الاتفاق ما عدا الترتيبات الأمنية) من لجنة الوساطة لمحادثات السلام السودانية، بعد أن تم التفاوض حولها في الخرطوم مع أطراف الحكومة السودانية".

وأشار أن "الجبهة الثورية" تعلن موافقتها على تلك المسودة، وتم الاتفاق مع لجنة الوساطة على أن "يكون التوقيع عليها لاحقا في جوبا مقر التفاوض".

من جانبه، قال مقرر وساطة دولة جنوب السودان بشأن المفاوضات، ضيو مطوك، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، إن توقيع اتفاق السلام سيكون "في المستقبل القريب"، دون أن يحدد موعدا.

وأضاف في المؤتمر الذي نقلته وكالة الأنباء السودانية الرسمية: "سيغادر وفد الوساطة الأربعاء إلى جوبا وفي معيته وفد أمني لتكملة عملية الترتيبات الأمنية، وهي ليست بالقضية الصعبة والكبيرة".

والثلاثاء، قال قيادي في الجبهة الثورية للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، إن توقيع اتفاق السلام بين الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية"، الذي كان مقررا بالخرطوم، الثلاثاء، تأجل إلى أجل غير مسمى.

وكان من المتوقع، التوصل إلى اتفاق سلام بين الحكومة الانتقالية والحركات المسلحة، بعد 6 أشهر من تشكيل الحكومة السودانية في أغسطس/ آب الماضي.

ومع تعثر المفاوضات، قررت الوساطة في جوبا، تأجيل توقيع الاتفاق إلى مارس/ آذار الماضي، ثم أرجأته إلى أبريل/ نيسان المنصرم، قبل أن تحدد موعدا جديدا في 20 يونيو/ حزيران الفائت، ثم 14 يوليو/ تموز الجاري، قبل الإعلان مجددا عن تأجيله.

وتركز مفاوضات جوبا على 5 مسارات، هي: مسار إقليم دارفور (غرب)، ومسار ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، ومسار شرقي السودان، ومسار شمالي السودان، ومسار وسط السودان.

الاناضول