الطراونة : أنا وأخوتي وما ملكنا ليس الا تحت رهن اشارة سيد البلاد

تم نشره الأربعاء 15 تمّوز / يوليو 2020 12:44 صباحاً
الطراونة : أنا وأخوتي وما ملكنا ليس الا تحت رهن اشارة سيد البلاد
الدكتور إبراهيم الطراونة

المدينة نيوز :- وجه نقيب أطباء الأسنان الأسبق الدكتور إبراهيم الطراونة كلمة خلال اجتماع بمقر مؤازرة المهندس أحمد في قضاء مؤاب التابع للواء المزار الجنوبي بالكرك . 

وأكد الطراونة : انه هو واشقائه لديهم ثقة بالقضاء الاردني . 

وتاليا نص الكلمة : 

بِسْم الله الرحمن الرحيم .

الأهل والأخوه السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته ،أبناء هذا الشعب العظيم اللذي أفتخر أنني واحدٌ منه نفتخر بهويتنا وبوطننا وبقائدنا الحكيم المُفدى حفيدُ آل هاشم جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظهُ الله ورعاه ،تعلمنا جميعاً في أي مصاعب تواجهنا أن نتحلى بالحكمه والصبر وأن نواجه العثرات وأي شده كانت بشجاعه وحكمه كما علّمنا جلالة الملك حفظه الله وأننا جميعاً تحت مظلة الدستور اللذي لا يعلو عليه أحد .

أدعو الله العلي القدير أن يعافي ويديم ثوب الصحه والعافيه على أخي المهندس أحمد يوسف الطراونه بعد الوعكه الصحيه اللتي تعرض لها والأهم أن يديم هذا الشعب العظيم بوحدة القلب الواحد أصحاب فزعه ونخوه للوطن والقائد والحق كما هي عاداتنا مع طريق الحق ويديم الأمن والامان على وطننا بقيادة جلالة الملك الأب الحاني الحكيم اللذي أثبت مدى حكمته وبراعة القياده والشجاعه في أي منحدر صعب عالمياً ، فكيف لنا أن نخاف الشدائد الصغار في ظل قيادة أبو الحسين وشعب من كبيره لصغيره يحمل الروح فداءاً للقائد وبيت الهواشم وتراب هذا الوطن !؟

هذه الشده بارادة المولى وتحت مظلة دستورنا والقضاء العادل وكل الشرفاء من رجال هذا الوطن رجال أبو الحسين ستزول وسيعود العمل في خدمة الوطن وما أي خير من اي شركة تحت ادارة إخوتي الا هي شركات للوطن تحافظ على الرزق والكسب الحلال للأسر الاردنيه المنتفعة منها بعرق جبينهم ، أما أنا وأخوتي وما ملكنا ليس الا تحت رهن اشارة سيد البلاد وتراب هذا الوطن بأرواحنا وما ملكنا وما نُدير من هذه الشركات .

نعم وألف نعم أفتخر ُ بوطني وأفتخر بمليكي وأخوتي من هذا الشعب العظيم ،وأفتخر بعشيرتي وأسمها الذي طُبع كما النقش الفرعوني في صفحات التاريخ لا يزول ولا ينمحي بمواقفه الوطنيه الكبيره على مر العصور والأزمان وما قدمت عشيرتي الطراونه من تضحيات في سبيل الوطن الأغلى ، وسنبقى على الدوام نقدم أجمل صور التضحيه للوطن ، هذه العشيره أخرجت الشهداء والاطباء والمهندسين والكثير الكثير ، فإن كانت الروح أغلى شيء على الانسان كائن من يكُن فأرواحنا أرخص شيء في سبيل الوطن والملك وما قدمت عشيرة الطراونه وما قدمت عشائر الوطن كافه مستمر الى ان تقوم الساعه ، من وجدت الحياه ومن وجدنا كأردنيين سنبقى الأوفى للوطن والقائد .

حمى الله الاردن وقائد الاردن وأدام ملكه سيدي صاحب الجلاله الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه .

تحياتي للجميع الأهل والاخوه .

الدكتور ابراهيم الطراونة