المعايطة يوضح آخر التطورات والنظام الأمثل في الانتخابات النيابية

تم نشره الأربعاء 15 تمّوز / يوليو 2020 09:10 صباحاً
المعايطة يوضح آخر التطورات والنظام الأمثل في الانتخابات النيابية
وزير الشؤون السياسية والبرلمانية في الأردن موسى المعايطة

المدينة نيوز:- كشف وزير الشؤون السياسية والبرلمانية في الأردن موسى المعايطة، أن نظام القائمة النسبية هو الأفضل في الانتخابات النيابية في المملكة لعدة أسباب.

وأوضح المعايطة خلال استضافته ببرنامج مدار الغد عبر شاشاتنا، أن من بين الأسباب التي تدعم نظام القائمة النسبية كونه يساعد في تطوير الأحزاب والبرلمان، بحيث يكون مبنيا علي كتل وأحزاب ذات برامج وليس علي أساس العمل الفردي وكذلك يقلل من تأثير المال في الانتخابات.

وقال إن الأردن جرب معظم الأنظمة وكانت لها انتقادات من قبل التكتلات السياسية، مشيرا إلى أنومعظم الدول استخدمت هذا النظام حاليًا.

يأتي ذلك فيما لا تزال جائحة كورونا هى العامل الحاسم لدى صانع القرار الأردني في تحديد آلية التعامل مع موعد الانتخابات لاسيما أن المجلس الحالي تنتهي مدته في شهر سبتمبر المقبل.

ومن المقرر أن تكون هناك  3 سيناريوهات فيما يخص إجراء الانتخابات النيابية في المملكة الأردنية، أولها يتمثل في صدور أمر ملكي بحل المجلس قبل نهاية مدته وهو غير ممكن الآن، والثاني هو مجلس يسلم مجلس ويبقي الحال قائما، ويبدأ المجلس المنتخب عمله بعد انتهاء مدة المجلس الحالي، فيما يتمثل الخيار الثالث في مد أجل عمل المجلس الحالي وهو أمر غير محبب لدى الشارع والسياسيين.

وقال المعايطة إنه حتى الآن لم يتم تحديد موعد لإجراء الانتخابات النيابية في الأردن، مؤكدًا أن هذا لا يعني عدم إجرائها.

وأوضح المعايطة أن قرار إجراء الانتحابات في يد العاهل الأردني، مبينا أنه بنص الدستور الأردني، يقوم الملك بإعطاء  أمر بإجراء الانتخابات وتقوم الهيئة المستقلة بتحديد الموعد، وتشرف وتدير العملية الانتخابية منذ إعلان تاريخ البدء إلي الانتهاء من الاقتراع والفرز وإعلان النتيجة.

 

وأشار إلى أن دور الحكومة مع الهيئة المستقلة هو تقديم الدعم المادي لها وكذلك التأمين وتوفير السبيل لإجرائها.

وشدد على أن ملك الأردن أكد في أكثر من مناسبة عدم إرجاء أي اتسحقاق انتخابي ويتم في وقته، غير أننا الآن في ظل وباء له ظروف معينه وحماية المواطن هى الأولى، ومن ثم إجراء الانتخابات مرتهن بتحسن الأوضاع وانتهاء الفيروس.



مواضيع ساخنة اخرى