مراجعو مستشفى الملك المؤسس يطالبون بنظام إلكتروني لحجز المواعيد

تم نشره الأربعاء 15 تمّوز / يوليو 2020 12:01 مساءً
مراجعو مستشفى الملك المؤسس يطالبون بنظام إلكتروني لحجز المواعيد
مستشفى الملك المؤسس

المدينة نيوز:- اشتكى عدد من مراجعي مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي، من صعوبة حجز المواعيد عبر الهاتف في عيادات المستشفى المختلفة، وعدم رد موظفي حجز المواعيد على اتصالاتهم والتي تستمر إلى أيام عدة، ما يجبرهم على زيارة العيادة لحجز المواعيد.

وقالوا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الأربعاء، إنه يمنع أخذ المواعيد من عيادات المستشفى المختلفة إلا عن طريق الاتصال الهاتفي فقط، مطالبين بضرورة تطوير آلية الرد الآلي على المكالمات بالمستشفى لتقليل وقت انتظار المراجعين للتحدث مع الموظفين المسؤولين، وإنشاء نظام أو تطبيق إلكتروني لحجز المواعيد في العيادات. وطالبوا بأن لا تتجاوز مدة انتظار المراجعين للتحدث مع موظفي حجز المواعيد 10 دقائق، مع ضرورة تحديد عدد موظفي مراكز الاتصال وفقاً لعدد المراجعين بالمستشفى، لافتين إلى أن تطبيق نظام إلكتروني لأخذ المواعيد عبر موقع إلكتروني خاص بالمستشفى سيقلل من معاناة المراجعين. وأكد المواطن محمد النادر صعوبة التواصل مع المستشفى للحصول على موعد عبر الهاتف، ما يدفع المراجعين للذهاب بأنفسهم إلى العيادات لتحديد موعد، الأمر الذي يقابل بعدم الاستجابة بسبب تعميم صادر عن المستشفى يحصر حجز الموعد فقط بالاتصال الهاتفي، لافتاً إلى أنه وفي كثير من الأحيان وبعد أن يذهب المريض لأخذ موعد، للانتظار مدة شهر أو أكثر، معتبراً ذلك استهتاراً بصحة المرضى وهدراً لوقتهم ولاسيما إذا كانت أماكن سكنهم بعيدة. وطالب بتطبيق نظام إلكتروني لأخذ المواعيد، بحيث يتمكن المراجع من أخذ موعد من خلال موقع إلكتروني خاص بالمستشفى يبين له المواعيد المتوفرة في العيادات ويتيح له فرصة أخذ المواعيد وتعديلها إلكترونياً.
وقال المواطن سفيان التل إن وقت الانتظار للحصول على موعد عبر الهاتف في العديد من العيادات يمتد إلى أيام متواصلة نتيجة عدم رد الموظفين على اتصالات المراجعين، لافتاً إلى أنه لا بد من زيادة عدد موظفي مراكز الاتصال وتفعيل نظام حجز المواعيد من خلال الرد الآلي. وأشار المراجع أحمد كمال إبراهيم إلى أنه وبعد محاولاته المستمرة لعدة أيام للتواصل مع موظفي حجز المواعيد وعدم ردهم على اتصالاته، اضطر للذهاب الى العيادة لحجز موعد إلا أنه فوجئ بأن أقرب موعد بعد 6شهور.
وقالت المراجعة تقى بطاح إن إهمال موظفي مراكز الاتصال في المستشفيات سبب رئيسي بصعوبة تواصل المراجعين لحجز مواعيد، لافتة إلى أنها لاحظت بنفسها تجاهل موظفي المستشفيات لاتصالات المرضى وعدم ردهم عليها، مطالبة بتطبيق نظام إلكتروني لأخذ المواعيد. وبينت انه عند مراجعة مكتب شؤون المرضى في المستشفى لأي استفسار فيكون ردهم، أنه لا علاقة للمكتب بالمواعيد ولا يستطيعون الدخول إلى النظام الطبي ولا يمكنهم المساعدة بهذا الخصوص. من جانبه ، قال مدير مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي، الدكتور محمد الغزو لـ(بترا) إن المستشفى يستقبل يوميا 7000 اتصال على مقسم المستشفى، موضحا أن موظفي المقسم الثمانية يعتمدون ألفي اتصال، يتم تحويل 1300 اتصال منها إلى قسم المواعيد، فيما يدور الباقي يدور حول استفسارات منوعة من المراجعين، ويكون وقت الذروة بين الساعة 11 و2 ظهراً.
واضاف إن المستشفى سيقوم في بداية الشهر المقبل بإنشاء تطبيق إلكتروني مجاني على الهواتف النقالة، يتيح للمراجعين حجز موعد في العيادات المختلفة للمستشفى بعد أن يقوم المريض بمراجعة المستشفى لمرة واحدة فقط لتحديث بياناته، وبيان أيضا كيفية استخدام التطبيق لهم وشرح آلية عمله ،مؤكدا أن المستشفى يسعى دائما لتقديم الخدمة الطبية المثلى والرعاية الصحية الأكمل للمرضى والمصابين.
بدوره ،أكد الدكتور سيف خصاونة أن تطبيق خدمة الرد الآلي وحجز المواعيد آلياً في المستشفى سيخفف بشكل كبير من انتظار المرضى للحصول على موعد في العيادات.
واضاف انه يجب على كل منشأة طبية تعيين عدد كافٍ من الموظفين لاستقبال اتصالات المراجعين، فضلاً عن تطبيق نظام الحجز الإلكتروني الفردي من قبل المراجعين أنفسهم، مشيراً إلى صعوبة التواصل مع موظفي المستشفيات لأخذ مواعيد تكثر بالمستشفيات والمراكز الطبية الكبيرة.



مواضيع ساخنة اخرى