متسلل يقتحم منزل أقوى رجل في العالم.. فماذا حدث؟ ... صور

تم نشره الخميس 16 تمّوز / يوليو 2020 09:31 صباحاً
متسلل يقتحم منزل أقوى رجل في العالم.. فماذا حدث؟  ... صور
إدي هول
المدينة نيوز:- تسلل لص إلى منزل أقوى رجل في العالم لعام 2017 واقتحم حديقته، ليدرك فيما بعد أنه أختار المكان الخاطئ لسرقته.

وكان إدي هول يسترخي في حوض الاستحمام الساخن الخاص به عندما لاحظ الرجل في حديقته، الذي تحداه لخوض مباراة ملاكمة عند القبض عليه، وفقًا لما نقلت "فوشيا" عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وحصل البريطاني إدي على لقب أقوى رجل في المملكة المتحدة لمدة ست سنوات متتالية، وأقوى رجل في العالم لعام 2017، ولُقب بـ "الوحش"؛ نظرًا لحجمه الضخم الذي يبلغ 164 كيلو جراما.

وقال إدي لصحيفة "ذا صن" البريطانية: "لقد رفع المتسلل قبضتيه وقال: دعنا نتلاكم... لقد كان رجل عجوز مجنون"، مشيرًا إلى أن تركيب نظام الأمان كان الأمر الأكثر أهمية له فيما بعد.

ومنذ انتقاله إلى منزله الجديد، قام إدي بتركيب نظام أمان عالي التقنية، حيث واجهت عائلته مشاكل أمنية في الماضي، خاصة من المعجبين.

وكان المعجبون يتسلقون الأسوار في منزله السابق، من أجل طلب التوقيعات والصور منه في الساعات الأولى من الصباح.

وقال: "على الرغم من أن ذلك قد يبدو بريئًا، إلا أنه مثير للقلق تمامًا".
 

يُذكر أن إدي هول كان يعمل كميكانيكي للسيارات، قبل أن ينتقل بعد ذلك للعمل في شركات منتجات الألبان.
 
ثم اتجه فيما بعد للاشتراك في مسابقة في عام 2010، وتنافس على لقب أقوى في مدينة مانشستر، قبل أن يفوز بلقب أقوي رجل في المملكة المتحدة.

وفاز هول بلقب أقوى رجل في العالم بعد أن رفع وزن 500 كيلو جرام، ليكسر الرقم السابق بـ 465 كيلو جرام.

وبعد رفع الوزن الهائل، تعرض إدي لأزمة صحية كبيرة، حيث دخل في غيبوبة بسبب انفجار في الأوعية الدموية.

وعقب تلك الحادثة، أعلن هول نيته اعتزال المشاركة في المسابقات المتعلقة بالقوة، بسبب تخوفه من تعرضه لأزمات صحية، بعد فقدانه للوعي وتعرضه لانفجار الأوعية الدموية.

وفي ديسمبر 2015، عرض فيلم وثائقي عن هول بعنوان "إيدي أقوى رجل في العالم"، والذي يتحدث عن مساعيه لتحقيق اللقب، وحياته.
 


 






 



 



مواضيع ساخنة اخرى