هذا ما سيكون عليه العالم بعد 80 سنة .. دراسة جديدة تتوقع الكثير

تم نشره الخميس 16 تمّوز / يوليو 2020 08:34 مساءً
هذا ما سيكون عليه العالم بعد 80 سنة .. دراسة جديدة تتوقع الكثير

المدينة نيوز :- توقعت دراسة نشرت في مجلة لانسيت العلمية الشهيرة، إن يصل حجم سكان العالم لمستويات غير كبيرة لا تفوق الحالية بكثير، وبمعدلات لا تخرج عن الزيادة المألوفة.

نشرت الدراسة سيناريوهات الخصوبة البشرية والوفيات والهجرة وعدد السكان لـ 195 دولة ومنطقة من 2017 إلى 2100، في تحليل تنبؤي لدراسة العبء العالمي فيما يخص أمور عدة للبقاء البشري .

وقالت المجلة إن فهم الأنماط المحتملة في مستويات الزيادات السكانية في المستقبل أمر حاسم للتنبؤ والتخطيط لتغيير الهياكل العمرية ، واحتياجات الموارد والرعاية الصحية ، والمناظر الطبيعية البيئية والاقتصادية.

تعد أنماط الخصوبة المستقبلية مدخلًا رئيسيًا لتقدير حجم السكان في المستقبل ، لكنها محاطة بعدم اليقين الكبير والمنهجيات المتباينة للتقدير والتنبؤ ، مما يؤدي إلى اختلافات مهمة في التوقعات السكانية العالمية.

وتقول الدراسة التي نشرتها لانسيت، قد يكون للتغيير في حجم السكان والبنية العمرية آثار اقتصادية واجتماعية وجيوسياسية عميقة في العديد من البلدان.

وتوقعت الدراسة أن يصل معدل الخصوبة الإجمالي العالمي في السيناريو المرجعي ليكون 1.66 في عام 2100.

في السيناريو المرجعي ، كان من المتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم ذروته في عام 2064 عند 9.73 مليار نسمة وتراجع إلى 8.79 مليار في عام 2100.

كانت الإسقاطات المرجعية لأكبر خمس دول في عام 2100 هي الهند (1.9 مليار ونيجيريا 791 مليون ،والصين قد تزيد بـ732 مليون ، والولايات المتحدة 336 مليون ، وباكستان 248 مليون).

وبحلول عام 2050 ، من المتوقع أن يكون لدى 151 دولة معدل خصوبة كلي TFR أقل من مستوى الإحلال (أي في الفترة الحالية) (TFR <2 · 1) ، ومن المتوقع أن يكون لـ 183 دولة معدل TFR أقل بحلول 2100.

وذكرت المجلة إن 23 دولة في السيناريو المرجعي ، بما في ذلك اليابان وتايلاند واسبانيا ، من المتوقع أن تكون فيها الانخفاضات أكبر من 50٪ ، ومن 2017 إلى 2100 فمن المتوقع أن ينخفض ​​عدد سكان الصين بنسبة 48·0٪ .