بعد "فبركة تقارير" تسيء لحماس.. طرد قناتي العربية والحدث من قطاع غزة

تم نشره الخميس 16 تمّوز / يوليو 2020 11:05 مساءً
بعد "فبركة تقارير" تسيء لحماس.. طرد قناتي العربية والحدث من قطاع غزة

المدينة نيوز :- قررت وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس منع قناتي "العربية" و"الحدث" السعوديتين من العمل في قطاع غزة، وذلك لضلوعهما في "بث أخبار مفبركة تسيء للمقاومة الفلسطينية".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر في الوزارة أن قرار المنع جاء على خلفية بث القناتين تقارير حول اعتقال خلية من حماس بتهمة التعاون مع إسرائيل، وسبق أن نفت حماس هذه التقارير ووصفتها بالمفبركة.

ويشمل قرار المنع "تقديم أي شخص أو شركة من القطاع أي خدمات لقناتي العربية والحدث"، ذلك بحسب صحفي متعاون مع قناة "العربية".

وقال صحفي فضل عدم ذكر اسمه إن الوزارة أبلغته بالقرار الذي بثته قناة "العربية" عبر شاشتها وموقعها الإلكتروني.

وذكرت قناة "العربية" على موقعها الإلكتروني أن حركة حماس "أصدرت قرارا الأربعاء يمنع ظهور أي صحفي على شاشتي العربية والحدث من غزة"، مشيرة الى أن حماس قررت ايضا "معاقبة أي جهة تقدم خدمات إعلامية الى العربية والحدث".

وكانت وزارة الداخلية التابعة لحماس نفت الخبر الذي أوردته قناة العربية، مؤكدة "ممارسة القناة للتضليل والعمل على ترويج الشائعات والأكاذيب".

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق خبر اعتقال الخلية، لكنه أوضح في مقابلة مع قناة "الميادين" التي تبث من بيروت "أن ما نشرته وسائل إعلام حول اتهام قادة من القسام بالعمالة غير صحيح. حركة حماس قبضت على بعض المتعاونين مع الاحتلال، ليس بينهم رابط مشترك، وهم ليسوا قيادات في الحركة أو في القسام، أحدهم هرب باتجاه الاحتلال".

وأضاف "ما ينشر كذب وتدليس، ونرجو من وسائل الإعلام ولا سيما العربية أن تتحرى الدقة وألا تتحوّل إلى وسائل إعلام عبرية".


وكانت حماس أغلقت في العام 2013 وبقرار من النائب العام مكاتب قناة العربية في غزة. واتهمت الحركة حينها قناة العربية ببث "أخبار غير صحيحة".

وسمحت الحركة الإسلامية لمحللين سياسيين وصحفيين متعاونين بالظهور على شاشة القناة خلال حرب العام 2014 التي خاضتها مع إسرائيل.

من جانبها، استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين قرار منع قناتي العربية والحدث من العمل في القطاع، واصفة، في بيان، واقع الحريات الإعلامية في قطاع غزة بأنه "خطير".

وقالت "إن حملة الاعتقالات والاستدعاء للصحفيين والتضييق على حرية العمل الصحفي واستمرار إغلاق ومنع المؤسسات الإعلامية من العمل منافية للأخلاق والقيم الوطنية".

المصدر : الفرنسية



مواضيع ساخنة اخرى