البعثة الأوروبية بليبيا تطالب بالتحقيق في اختطاف النائبة سرقيوة

تم نشره الجمعة 17 تمّوز / يوليو 2020 04:43 مساءً
البعثة الأوروبية بليبيا تطالب بالتحقيق في اختطاف النائبة سرقيوة
صورة سهام سرقيوة على اللافته

المدينة نيوز :- جددت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، الجمعة، مطالبتها بالتحقيق في الاختفاء القسري للنائبة الليبية، سهام سرقيوة، ومحاسبة المسؤولية عن اختطافها.

جاء ذلك في بيان للبعثة، بمناسبة مرور عام على اختفاء سرقيوة، بعد اختطافها على يد مليشيا الجنرال الانقلابي المتقاعد خليفة حفتر، من منزلها في مدينة بنغازي شرقي ليبيا.

وقالت البعثة الأوروبية، إن "سرقيوة إحدى أبرز الأصوات النسائية في ليبيا، لا يزال مصيرها مجهولا ونحن قلقون بشكل متزايد بشأن سلامتها".

وأضافت: "منذ وقوع الحادثة والاتحاد الأوروبي يدعو إلى الإفراج الفوري عن سرقيوة ويطلب من السلطات المعنية أن تتحمل مسؤوليتها، والتحقيق في اختطافها، ومحاسبة المسؤولين عنها".

وتابعت: "للأسف، ظلت دعوات الإفراج عن النائبة الليبية دون أي استجابة ولم نسمع حتى الآن عن إجراء تحقيق".

واعتبرت البعثة، أن اختطاف سرقيوة، "اعتداء غير مقبول ومحاولة لتخويف النساء الأخريات والصحفيين والناشطين في حقوق الإنسان، الذين يشاركون في الحياة السياسية للبلاد".

ومنذ 17 يوليو/ تموز 2019، تخفي مليشيا حفتر النائبة سرقيوة (57 عاما) بعد أن اختطفتها من منزلها في مدينة بنغازي، وذلك إثر مطالبتها بوقف العدوان على طرابلس.

الاناضول