حيلة "بائعات الهوى" في بوليفيا لمنع نقل عدوى كورونا

تم نشره الجمعة 17 تمّوز / يوليو 2020 06:02 مساءً
حيلة "بائعات الهوى" في بوليفيا لمنع نقل عدوى كورونا

المدينة نيوز :-كشفت بائعات الهوى في بوليفيا عن حيلة يلجأن إليها لحماية أنفسهن من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، عبر استخدام القفازات والمطهرات والمعاطف الشفافة.

التوصيات - التي اقترحتها منظمة العمال الليليين في بوليفيا (OTN-B) – تقول العلاملات إنها ستساعد في الحفاظ على سلامة الجميع.

وتم تخفيف القيود قليلاً في البلاد بعد فرض إغلاق مبكر في مارس. لكن بعض أنواع العمل - بما في ذلك العمل في الدعارة - لا يزال مقيدًا خلال النهار ولا يزال حظر التجول ليلا ساريًا.

وقالت فانيسا أم عزباء لطفلين إنها بحاجة إلى العمل لتمويل دراستها. وأضافت: "يحترم عملاؤنا مسألة السلامة وأننا نتخذ هذه الإجراءات من أجل أمننا، ولكن أيضاً من أجل أمنهم".

وأشارت عاملة أخرى، تدعى أنتونيتا إلى أنها تستخدم كمامة ورقية وقناعا بلاستيكيا وقفازات ومعطف مطر.

وذكرت أنها ترش المواد المطهرة على العامود الذي تستخدمه للرقص للزبائن في بيت الدعارة، وفق ما نقل موقع (BBC).

وقالت: "بدلة الأمن البيولوجي ستسمح لنا بالعمل وحماية أنفسنا".

والتقت - منظمة العمال الليليين في بوليفيا مع وزارة الصحة الشهر الماضي، لتقديم دليل من 30 صفحة يقدّم إرشادات للنساء حول كيفية الحفاظ على سلامتهنّ.

وتقول ليلي كورتيس، وهي ممثلة لاتحاد العاملين في مجال الجنس في بوليفيا، إنه وقت صعب للجميع ولكن القيود تعرّض النساء لخطر كبير.

وأضافت: "نحن أيضًا جزء من المجتمع البوليفي، نحن عاملات في مجال الجنس، نساء، خالات وجدات، علينا أيضاً أن نقلق بشأن ساعات عملنا".

وتابعت: "لسوء الحظ، ستخرج العاملات في الجنس للعمل في الشوارع وستكون النتيجة أسوأ".

وسجلت بوليفيا حوالي 50 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وألف و898 وفاة حتى الآن.