طائرات بدون طيار لمراقبة شواطئ العراة بأمريكا

تم نشره الجمعة 17 تمّوز / يوليو 2020 07:40 مساءً
طائرات بدون طيار لمراقبة شواطئ العراة بأمريكا

المدينة نيوز :- تستخدم الشرطة الأمريكية، طائرات بدون طيار لتتبع حمامات الشمس العارية على الشواطئ، بعد شكاوى متعددة.

وأكدت شرطة مينيسوتا استخدام الجهاز لمراقبة الشواطئ العارية. وكشفت إدارة شرطة "جولدن فالي" عن تعاون مع شرطة مينيابوليس باركس في محاولة للتعامل مع الزوار العراة في بلدة "توين ليكس" غرب حديقة "ثيودور ويرث".

وقال الضابط راندي ماهلين: "لقد وصلت إلى النقطة التي حان الوقت لمحاسبة الناس على أفعالهم". وجاء ذلك بعد تلقي السلطات أكثر من 12 شكوى.

وقالت صحيفة "نيويورك بوست"، إن الكاميرا الطائرة مسموح باستخدامها على الشاطئ لأنها مصنفة كمكان عام، لكن بعض أفراد الجمهور لم يكونوا سعداء للغاية.

وزعمت بولا تشيسلي أنها كانت مستلقية على بطنها مع سحب ثوب السباحة وتكشف ثدييها عندما التقطتها الطائرة بدون طيار.

وقالت: "أنا سعيدة لأنه أنا لأن لدي الطاقة لمحاربة هذا. أعتقد أنه من السخف حقًا أن الأشخاص من جميع الأنواع لا يمكنهم إظهار الثديين".

وأضافت أنها لا تشعر بالراحة حيال مراقبتها من قبل الطائرة بدون طيار.

وطالب كريس ماير، مسؤول محلي في بيان على موقع "فيس بوك"، المساواة بين الجنسين. وقال: "أعتقد اعتقادًا راسخًا أن القانون يجب أن يعامل الناس على قدم المساواة بغض النظر عن الجنس".

وأضاف: "في الأماكن التي يُسمح فيها للرجال بالارتداء بدون قميص، يجب أن تكون النساء ومغايرو الهوية الجنسية قادرين على ذلك أيضًا. وبالعكس، في الأماكن التي يكون فيها من غير المناسب أن تعرض النساء صدورهن، يجب أن يكون ذلك غير مناسب للرجال أيضًا".

وتابع: "لا ينبغي التمييز ضد الناس لمجرد أن الرجال من جنسين مختلفين قد فرطوا في جنسهم. أي حجة يمكن تقديمها ضد كشف صدر المرأة يجب أن تنطبق بنفس القوة على كشف صدر الرجل".