السفير البلجيكي: العلاقات بين العائلتين الملكيتين انعكست ايجابا على البلدين والشعبين

تم نشره الأحد 19 تمّوز / يوليو 2020 11:37 صباحاً
السفير البلجيكي: العلاقات بين العائلتين الملكيتين انعكست ايجابا على البلدين والشعبين
سفير مملكة بلجيكا في عمان فيليب فاندن بولك

المدينة نيوز:-  أكد سفير مملكة بلجيكا في عمان فيليب فاندن بولك، عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن العلاقات الوثيقة بين العائلتين الملكيتين انعكست بشكل إيجابي على العلاقات بين البلدين والشعبين.
وقال السفير في مقابلة مع وكالة الانباء الاردنية (بترا)، بمناسبة العيد الوطني لبلاده، إن جلالة الملك عبد الله الثاني قام بزيارات عديدة لبلجيكا، كان آخرها في وقت مبكر من هذا العام، وأن جلالة الملك فيليب، ملك بلجيكا زار الأردن، وأن هذه الزيارات تفتح آفاقا كبيرة للتعاون.
واشار الى أن وكالة التنمية البلجيكية " إنابيل" في مراحل تسجيلها الأخيرة في الأردن، حيث ستبدأ عملياتها قريباً لتنفيذ مشروع ممول من بعثة الاتحاد الأوروبي من خلال صندوق "مدد" لدعم اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية المضيفة في الأردن، من خلال التدريب المهني وتوفير فرص العمل، بالتعاون مع وكالات التنمية الألمانية والإسبانية.
وشدد السفير على أهمية الدور الإنساني الذي يلعبه الأردن في استقبال اللاجئين السوريين، وقبلهم اللاجئين العراقيين والفلسطينيين، مؤكداً دعم بلجيكا للأردن من خلال صناديق الأمم المتحدة الإنسانية ومن خلال الاتحاد الأوروبي، وذلك لتمكين الأردن من الاستمرار في ممارسة هذا الدور الهام.
وأعرب عن تقدير شعب وحكومة بلجيكا لمبادرة الأردن في إرسال المواد الطبية والمساعدات إلى بلجيكا لمواجهة وباء كورونا المستجد، لافتا الى التعاون والتنسيق القائم بين البلدين على مختلف المستويات للتعامل مع هذا الوباء، ومشيدا بإدارة الأردن الناجحة مع هذه الأزمة.
وعلى الصعيد السياسي، قال السفير إن التشاور والتنسيق مستمر بين البلدين على مختلف المستويات فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والقضايا ذات الاهتمامات المشتركة، معتبراً الأردن دولة مهمة في المنطقة.
وبين ان موقف بلاده من نية إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية يتفق مع موقف الاتحاد الأوروبي والموقف الأردني، الأمر الذي يدعو إلى إيجاد سلام عادل وشامل على أساس حل الدولتين من خلال المفاوضات بما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة والمعايير المتفق عليها دوليا.
وأضاف أن بلجيكا، وهي حاليا عضو غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تبذل قصارى جهدها بالتنسيق مع الشركاء للضغط من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات.
وحول التعاون الاقتصادي، اوضح السفير أن صادرات بلجيكا إلى الأردن في عام 2019 بلغت 271,5 مليون يورو، ما يجعل الأردن في المرتبة 72 من بين الدول المستوردة من بلجيكا، فيما بلغت واردات بلجيكا من الأردن 46,2 مليون يورو، ما يجعل الأردن في المرتبة 105 بين الدول المصدرة إلى بلجيكا، حيث بلغ الميزان التجاري 225,3 مليون يورو، وتشكل المنتجات الكيميائية الجزء الأكبر من الواردات والصادرات بين البلدين.
وأضاف أنه مقارنة بالدول الأوروبية الرئيسية، تحتل بلجيكا المرتبة الرابعة من حيث الصادرات إلى الأردن بعد فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، لكن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن بلجيكا كانت على مدى السنوات القليلة الماضية المستورد الرئيسي للمنتجات الأردنية، مشيرا إلى وجود عدد جيد من الشركات الأردنية التي تتعامل مع الشركات البلجيكية وتمثلها في الأردن، بالإضافة إلى وجود عدد من الشركات البلجيكية الموجودة في الأردن.
ولفت الى أنه ومن أجل تسهيل التبادل التجاري والثقافي وتشجيع زيادة حجم التجارة بين البلدين، قامت السفارة البلجيكية في الأردن بتأسيس "جمعية الأعمال والصداقة البلجيكية الأردنية" في عام 2019، حيث يعمل مجلس إدارة الجمعية حاليًا لجذب أعضاء جدد من مجتمع الأعمال.
وقال إنه بعد تشغيل الرحلات المباشرة بين عمان وبروكسل من قبل خطوط طيران "ريان إير" منذ عام 2018، تزايد عدد السائحين البلجيكيين القادمين إلى الأردن بشكل مطرد، وفي عام 2018 وصل عدد السائحين إلى 9070 سائحا، بزيادة بنسبة 26 بالمئة، مقارنة بعام 2017، كما بلغ عدد البلجيكيين الذين زاروا الأردن العام الماضي 12963 سائحًا، بزيادة بلغت حوالي 30 بالمئة مقارنة بعام 2018.
واكد السفير على التعاون القائم بين الأردن وبلجيكا في مكافحة الإرهاب، مشيراً إلى أن البلدين عانا من هجمات إرهابية وأنهما عضوان في التحالف الدولي لمكافحة داعش الإٌرهابية.
وقال إن بلجيكا تدعم اجتماعات العقبة التي أطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني لحشد الدعم وتنسيق الجهود لمكافحة الإرهاب.
واستعرض سفير بلجيكا في عمان، والمعتمد لدى العراق، التحديات التي يشهدها العراق، بما في ذلك مواجهة الإرهاب، والدعم الذي تقدمه بلجيكا والأردن له للوصول إلى الاستقرار والوحدة والأمن.