ترامب يرفض التعهد بقبول خسارته في الانتخابات الرئاسية: لا أحب الهزائم

تم نشره الأحد 19 تمّوز / يوليو 2020 07:17 مساءً
ترامب يرفض التعهد بقبول خسارته في الانتخابات الرئاسية: لا أحب الهزائم
الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

المدينة نيوز :- رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التعهد بالاعتراف بأي نتيجة محتملة للانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر 2020.

وقال ترامب، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، اليوم الأحد: "لست خاسرا جيدا، لا أحب تكبد الهزائم. لا أخسر كثيرا ولا أحب أن أخسر".

واعتبر ترامب، المرشح من معسكر الجمهوريين، أن التصويت الإلكتروني في الانتخابات، الذي طرحه الديمقراطيون كخيار لضمان إجراء الاقتراع رغم استمرار جائحة فيروس كورونا، قد يؤدي إلى "تزوير الانتخابات".

وصرح ردا على سؤال حول ما إذا كان ينوي رفض الاعتراف بنتائج الانتخابات حال خسارته: "لا، يجب علي أن أراها قبل كل شيء".

وعن تكرار السؤال حول قبوله بنتائج الانتخابات أو رفضها، أكد ترامب: "لا، لا أنوي أن أقول مجرد نعم كما لا أنوي أن أقول لا".

كما أعرب من جديد عن قناعته بأن منافسه، جو بايدن، الذي حصد مؤخرا دعما كافيا من مندوبي المؤتمر المرتقب للحزب الديمقراطي لترشيحه رسميا للسباق الانتخابي، "سيدمر البلاد".

ووصف ترامب بايدن بأنه غير مؤهل للرئاسة وهو "شخص لا يستطيع الربط بين كلمتين في حديثه" ويتم التحكم به من قبل أشخاص آخرين.

ويأتي تصريح اليوم في تناقض لما قاله ترامب سابقا، حيث تعهد بالاعتراف بنتيجة الانتخابات حتى في حال خسارته.

ومع احتدام المنافسة بين ترامب وبايدن قبيل الانتخابات يتبادل المرشحان على نحو متزايد التلميحات بأن الطرف الآخر عازم على الغش لتحقيق الفوز.

وقال بايدن، الذي يتقدم على ترامب في معظم استطلاعات الرأي على المستوى الوطني، في يونيو الماضي، إنه قلق من أن الرئيس الحالي سيحاول "سرقة" الانتخابات، لكنه واثق من أن جنود الجيش سيرافقونه من البيت الأبيض إذا خسر ولم يعترف بالنتيجة.

المصدر: "فوكس نيوز" + وكالات



مواضيع ساخنة اخرى