إطلاق الدورة الثانية لجائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية

تم نشره الإثنين 20 تمّوز / يوليو 2020 10:38 صباحاً
إطلاق الدورة الثانية لجائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية

المدينة نيوز:- أعلنت وزير دولة لتطوير الأداء المؤسسي ياسرة غوشة، اليوم الاثنين، عن إطلاق الدورة الثانية من جائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية، والتي تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية والتعاون بين الأردن ودولة الامارات العربيّة المتحدة الشقيقة.
وجاء الإعلان عقب اجتماع اللجنة التوجيهية العليا للجائزة الذي عقد في دار رئاسة الوزراء بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد الدكتورة تمام منكو ومندوبين عن وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وجائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلم المتميز ومركز الملك عبدالله الثاني للتميز، وبمشاركة ممثلين عن الحكومة الإماراتية عبر تقنية الاتصال المرئي.
وقالت غوشة إن اللجنة التوجيهية للجائزة وافقت على المقترحات المتعلقة بإضافة خمسة قطاعات جديدة إلى الدورة الثانية للجائزة، وهي الزراعة والأمن الغذائي والشباب والشؤون الاجتماعية واللاجئين والأمن وإدارة الأزمات، مشيرةً الى أن الدورة الأولى شملت، قطاعات التعليم والصحة والنقل وبيئة الأعمال والسياحة، ليصبح المجموع الكلي للقطاعات التي تشملها الجائزة عشرة. وجاءت إضافة قطاع الزراعة للدورة الثانية، استجابةً للتوجيهات الملكية السامية، بإيلاء القطاع الزراعي جُلَّ العناية نظراً لأهميته القصوى في رفد الاقتصاد الوطني، خصوصاً في ظل الأزمات التي من الممكن أن تؤثر على الأمن الغذائي العالمي، حيث شدد جلالة الملك خلال عدد من الجولات الميدانية التي شملت زيارة مشروعات زراعية ريادية في مختلف مناطق الأردن، على استدامة المخزون الاستراتيجي الغذائي للمملكة. ودعت غوشة، طلبة الجامعات الى التعبير عن قدراتهم والبدء بتحضير التطبيقات للمشاركة بالجائزة، تمهيداً للبدء بالتسجيل واستقبال الطلبات اعتباراً من شهر تشرين الثاني المقبل ولمدة شهرين. وتبلغ قيمة الجائزة، التي سيتم الإعلان عن نتائجها في شهر آذار المقبل 2021، مئة ألف دينار مقدمة من حكومة دولة الإمارات الشقيقة، بواقع خمسين ألف دينار للمركز الأول، وثلاثين ألفاً للمركز الثاني، وعشرين ألفاً للمركز الثالث.
ولفتت اللجنة التوجيهية خلال الاجتماع، إلى أن الجائزة التي تستهدف أكثر من 300 ألف طالب وطالبة من الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة، تهدف إلى تشجيع الطلاب على ابتكار حلول إبداعية في مجال تطبيقات الهواتف الذكية لتطوير خدمات حكومية سهلة ومبسطة، ضمن معايير تقييم للتطبيقات المشاركة، وهي الكفاءة والفعالية وسهولة الاستخدام، إضافة إلى الإبداع والانطباع العام.
من جانبه، أكد رئيس الخدمات الحكومية لحكومة دولة الإمارات، محمد بن طليعة، خلال مشاركته بالاجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي، أن الأوضاع الاستثنائية الطارئة التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد، تؤكد أهمية الاستثمار بالمستقبل، من خلال بناء قدرات الشباب ومواهبهم لتطوير استراتيجيات التحول الرقمي والحكومة الإلكترونية، التي من شأنها تمكين الدول المؤهلة ببنية تحتية تقنية متينة وخدمات حكومية ذكية من إدارة تداعيات الأزمة الصحية العالمية باقتدار، ما يقلل المخاطر ويسهم باحتواء تداعيات الوباء، و بتوظيف التكنولوجيا وتطبيقاتها في المجالات الحيوية مثل العمل والتعلم عن بعد، والاقتصاد والصحة وغيرها من المجالات.
واضاف بن طليعة إن الدورة الثانية من جائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية تمثل خطوة مهمة في مسيرة الشراكة الإماراتية الأردنية الاستراتيجية لتعزيز منظومة العمل الحكومي والخدمات الذكية، وهي امتداد لنجاح الدورة الأولى التي شهدت مشاركة واسعة من طلاب الجامعات الأردنية، مشيراً إلى أن الجائزة تتبنى طاقات وقدرات الشباب المتميز في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لابتكار حلول خدمية ذكية في القطاعات التي تمس حياة الناس.
-- (بترا)