المعايطة يلتقي إئتلاف الأحزاب اليسارية والقومية

تم نشره الإثنين 20 تمّوز / يوليو 2020 03:40 مساءً
المعايطة يلتقي إئتلاف الأحزاب اليسارية والقومية
وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة

المدينة نيوز:- التقى وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، اليوم الإثنين في مقر الوزارة، إئتلاف الأحزاب اليسارية والقومية.

وأكد المعايطة خلاله لقاءه بالأحزاب على الدور الذي قامت به الدولة بتوجيهات جلالة الملك الحكيمة في إدارة أزمة جائحة كورونا، مبيناً أن الأردن قدم مثالاً في تماسك وتكاتف كافة مؤسساته المدنية والعسكرية معاً لمواجهة هذا الوباء، والحفاظ على صحة المواطن مثنياً على وعي المواطن الأردني في التعامل مع هذه الازمة في الاستجابة ،والالتزام بكافة أوامر الدفاع.

وأشار المعايطة ألى أن دور الأحزاب، هو تمثيل المجتمع عبر المشاركة في الانتخابات ضمن برنامج انتخابي واضح للوصول الى البرلمان، حيث أن تمويل الأحزاب سيكون مبيناً على هذه المشاركة، موضحا أن التمويل المالي بناءً على أسس ومعايير منها الحملات الانتخابية والاعلام ومشاركة الشباب والنساء وعدد المقاعد التي سيحصل عليها الحزب في البرلمان.

ونوه الوزير أن جلالة الملك هو من يأمر بإجراء الانتخابات، والهيئة المستقلة للانتخاب،هي التي تحدد موعد إجرائها، موضحا أن إجراء الانتخابات مرتبط بالحفاظ على الأمن الصحي للمواطن.

وأضاف المعايطة أن التوجيهات الملكية واضحة ،فيما يخص مكافحة الفساد والتهرب و التجنب الضريبي ،الذي يعد نوعاً من غسيل الأموال، مشدداً انه لا أحد فوق سيادة القانون، موضحاً أنه تم تعديل قانون النزاهة و مكافحة الفساد ،وتم إرساله إلى مجلس النواب.

من جانبها أشادت الأحزاب اليسارية و القومية بمواقف جلالة الملك تجاه القضية الفلسطينية و أن هذا الموقف يسجل تاريخياً للأردن.

كما أكدت على قدرة و كفاءة مؤسسات الدولة في احتواء جائحة كورونا و منع انتشارها ،وأنها استطاعت أن تثبت للعالم أنها نموذج يحتذى به من خلال مشاركة المؤسسات المعنية.

وأشارت الأحزاب إلى وجود إجماع على دعم الدولة في مواجهة استرداد المال العام و الحفاظ عليه، وأن المسؤولية تقع على الجميع، منوهةً أن موضوع انتشار التهرب الضريبي و مكافحة الفساد له انعكسات في معالم الحياة.

وأكدوا على التواصل المستمر من قبل الوزارة مع الأحزاب رغم الانقطاع الذي تسببت به جائحة كورونا.

ويذكر أن إئتلاف الأحزاب اليسارية يتكون من أمين عام الحزب الشيوعي فرج اطميزه ،وأمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي أكرم الحمصي ،وأمين عام حزب البعث العربي التقدمي فؤاد دبور ، وأمين عام حزب الشعب الديمقراطي الاردني "حشد" عبلة أبو علبه ،وأمين عام حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي سعيد ذياب ،وممثل حزب الحركة القومية عبدالرحمن كساب.

وحضر اللقاء أمين عام الوزارة رئيس لجنة شؤون الأحزاب الدكتور علي الخوالدة ومدير مديرية شؤون الأحزاب في الوزارة السيد عبدالعزيز الزبن وأمين سر لجنة الاحزاب فخري شنيكات.