مصر.. البرلمان يفوض السيسي بـ"الحفاظ على الأمن القومي"

تم نشره الإثنين 20 تمّوز / يوليو 2020 08:34 مساءً
مصر.. البرلمان يفوض السيسي بـ"الحفاظ على الأمن القومي"
عبد الفتاح السيسي

المدينة نيوز :- فوض مجلس النواب المصري (البرلمان)، الإثنين، رئيس البلاد، عبد الفتاح السيسي، بـ"الحفاظ على الأمن القومي"، عقب عقد جلسة سرية، وفق إعلام محلي.

جاء ذلك بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية، بينها صحيفتا الجمهورية (حكومية) واليوم السابع (خاصة).

ووفق المصادر ذاتها "وافق مجلس النواب خلال الجلسة المنعقدة، اليوم الإثنين، على تفويض الرئيس عبد الفتاح السيسي، في اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمن القومي المصري"، دون تفاصيل.

وحتى الساعة 17.00 تغ، لم تصدر إفادة رسمية من البرلمان بخصوص هذا التفويض.

وفي وقت سابق اليوم، دعا رئيس البرلمان على عبد العال، إلى جلسة سرية، لـ"مناقشة موضوع هام (لم يحدده)"، بحضور نائب وزير الدفاع اللواء ممدوح شاهين، وفق المصادر ذاتها.

وحسب لائحة المجلس "ينعقد المجلس في جلسة سرية بناء على طلب رئيس الجمهورية أو رئيس مجلس الوزراء أو بناء على طلب رئيسه، أو 20 من أعضائه على الأقل".

فيما نقلت صحيفة أخبار اليوم (حكومية)، اليوم توقعات مصادر برلمانية مطلعة لم تسمها كشفت أن الجلسة السرية تتضمن مناقشة "التدخل العسكرى فى ليبيا".

وقبل وقت قصير من صدور هذا التفويض البرلماني، أجرى السيسي، اتصالا بنظيره الأمريكي دونالد ترامب، انتهي إلى "التوافق على تثبيت وقف إطلاق النار في ليبيا وعدم التصعيد تمهيدا للبدء في تفعيل الحوار والحلول السياسية"، بحسب بيان للرئاسة.

وحقق الجيش الليبي، في الفترة الأخيرة، سلسلة انتصارات مكنته من طرد مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، من المنطقة الغربية، ويتأهب لتحرير مدينة سرت (450 كم شرق طرابلس).

وفي 20 يونيو/ حزيران الماضي، ألمح الرئيس المصري، في كلمة متلفزة أمام قادة وجنود بمنطقة متاخمة للحدود مع ليبيا، إلى إمكانية تنفيذ جيش بلاده "مهام عسكرية خارجية إذا تطلب الأمر ذلك"، معتبرا أن أي "تدخل مباشر في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية".

وقال السيسي مخاطبا قوات الجيش: "تجاوز (مدينتي) سرت والجفرة (جنوب شرق طرابلس) خط أحمر". وهي تصريحات رفضتها بشدة الحكومة الليبية وقادة عسكريون وسياسيون في البلاد.

ويأتي التفويض أيضا بعد يوم من عقد السيسي، اجتماعا بمجلس الدفاع الوطني (أعلى هيئة معنية بشؤون الدفاع بالبلاد)، لبحث الأوضاع في ليبيا، وعشية عقد قمة إفريقية للنظر في مفاوضات سد النهضة المثير للجدل، والذي ترفض القاهرة ملئه قبل اتفاق شامل.

الاناضول