مصريان يقتلان طالبًا في كلية الطب ويقطعان رأسه في الشارع .. تفاصيل

تم نشره الإثنين 20 تمّوز / يوليو 2020 09:04 مساءً
مصريان يقتلان طالبًا في كلية الطب ويقطعان رأسه في الشارع .. تفاصيل
الطالب المغدور

المدينة نيوز :- شهدت محافظة المنيا (صعيد مصر)، جريمة مروعة راح ضحيتها طالب بكلية طب الأسنان، على يد شابين تعقبى الضحية وأجهزا عليه في الشارع ثم فصلا رأسه عن جسده وفرا هاربين.
وحسب صحف محلية، فقد ألقت سلطات الأمن في المنيا، القبض على شقيقين، قتلا طالبا جامعيا بكلية طب الأسنان، بعد أن تربصا له أثناء توجهه إلى معمل تحاليل طبية، في أحد شوارع مدينة سمالوط في شمال المحافظة، أخذا بالثآر بحسب تحريات المباحث الأولية.
وشيع أهالي قرية الصليبة مسقط رأس الطالب، جثمانه، فيما واصلت وحدة المباحث مناقشة المتهمين لمعرفة ظروف وملابسات الحادث الذي آثار حالة من الغضب العارم والاستياء الشديد بين الأهالي.
وكانت تحريات المباحث الأولية أفادت أن شابين تعقبا "إسلام عبدالكريم أبوسمرة"، طالب بكلية طب الأسنان بشوارع مدينة سمالوط، وعند دخوله أحد الممرات التجارية، طعناه بسكين وفصلا رأسه عن جسده، وذلك بالقرب من حديقة تتوسط عمارات الزراعيين بالمدينة.

أضافت التحريات أن الطالب كان متوجها إلى أحد معامل التحاليل في مدينة سمالوط، وتعقبه الشابان لينفذا جريمتهما فيه، ثم ألقيا السلاح وفرا هاربين وسط المارة.

وكشفت التحريات الأولية أن الحادث بسبب خصومة ثأرية بين ابن عم المجني عليه وعائلة أخرى بالقرية وقعت قبل نحو 5 سنوات، وقد نجحت وحدة المباحث في إلقاء القبض على المتهمين وهما "ع م ع" 19 عاما وشقيقه "أ" حاصلين علي دبلوم، وتم ضبط الأسلحة المستخدمة في الحادث، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيق والتصرف.
وكان اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا قد تلقى إخطارا من اللواء خالد عبدالسلام مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من أهالي مركز سمالوط بوقوع حادث قتل لشاب أثناء دخوله بممر تجاري بشارع موقف سمالوط الرئيسي.

انتقل الرائد بلال الجنايني رئيس مباحث المركز، وتبين أن الجثة لشاب يدعى إسلام عبدالكريم أبو سمرة طالب بكلية طب الأسنان، ومقيم بقرية الصليية التابعة لمجلس قروي شوشة، وكشفت التحريات الأولية أن الحادث بسبب خصومة ثأرية، أحد طرفيها نجل عم القتيل وعائلة أخرى بالقرية.



مواضيع ساخنة اخرى