فالنتينا سامبايو أول عارضة أزياء متحولة على غلاف هذه المجلة الشهيرة “صورة”

تم نشره الإثنين 20 تمّوز / يوليو 2020 09:28 مساءً
فالنتينا سامبايو أول عارضة أزياء متحولة على غلاف هذه المجلة الشهيرة “صورة”
فالنتينا سامبايو

المدينة نيوز :- استطاعت العارضة المتحولة جنسيا فالنتينا سامبايو تحقيقَ نجاحات سابقة من نوعها في عالم عرض الأزياء، فكانت أول عارضة متحولة جنسيا تظهر على غلاف مجلة فوغ باريس، كما انضمت إلى فريق عارضات فيكتوريا سيكريت في بداية العام الحالي، ومرة أخرى صنعت سامبايو التاريخ باعتبارها أول عارضة متحولة جنسيا تظهر على غلاف مجلة Sports Illustrated الشهيرة.

ومن المقرر أن تظهر العارضة البرازيلية على غلاف المجلة في إصدارها القادم، الذي يحمل اسم “Rookie2020″، وتحدثت سامبايو عن الخبر في بيان قائلة: “لقد اجتاحتني عواطف سعيدة عندما سمعت الخبر، الظهور في مجلة SI Swim كان دائمًا على قائمة الأشياء التي رغبت في تحقيقها خلال مسيرتي، إنه حلم تحقق على العديد من المستويات، لقد كان إنجازًا ذا مغزى عميق، لقد انتقلت من الخوف والتهميش ليتم تضميني في واحدة من أكثر المجلات الشهيرة التي تحتضن التنوع حقًا وتحتفل به – إنها تجربة مغيّرة للحياة”.

وأشارت سامبايو أيضًا إلى أن ظهورها على غلاف المجلة الشهيرة يمثل أيضًا إنجازًا كبيرًا لمجتمع “+LGBTQ”: “كمجتمع، فإن كل نجاح شخصي يمثل خطوة للأمام للجميع، أنا ممتنة للغاية لله ولجميع الذين ساعدوني في رحلتي حتى الآن”، وتابعت: “أنا أقدر تحديات أولئك الذين مهدوا الطريق لي بشكل مباشر أو غير مباشر، لقد جعلوا ما أنا فيه اليوم ممكنا، وأنا ملتزمة بمواصلة النمو وتخطي الحدود، حتى أتمكن بطريقة ما من تمهيد الطريق للآخرين”.

وتحدثت سامبايو بالتفصيل عن الواقع الذي يواجهه مجتمع المتحولين جنسياً، ليس فقط في المجال المهني، ولكن أيضًا في الحياة الشخصية قائلةً: “إن كونك متحولا يعني عادةً مواجهة أبواب مغلقة لقلوب وعقول الناس، نحن نواجه إهانات وردود فعل مخيفة وانتهاكات جسدية لمجرد وجودنا، إن خياراتنا للنمو في عائلة محبة ومتقبلة أو الحصول على تجربة مثمرة في المدرسة أو إيجاد عمل كريم محدودة جدا بشكل لا يمكن تصوره”.

 



مواضيع ساخنة اخرى