تركيا والكويت تؤكدان أهمية حل أزمات المنطقة "دبلوماسيا"

تم نشره الثلاثاء 21st تمّوز / يوليو 2020 12:29 صباحاً
تركيا والكويت تؤكدان أهمية حل أزمات المنطقة "دبلوماسيا"
الكويت

المدينة نيوز :- أكدت تركيا والكويت، الإثنين، أهمية دعم المساعي الرامية إلى حل الأزمات الراهنة في المنطقة بالطرق الدبلوماسية.

جاء ذلك خلال اجتماع، عبر تقنية الفيديو، بين وزارتي خارجية البلدين، ضمن الجولة السابعة من المشاورات السياسية المشتركة، بحسب الوكالة الكويتية الرسمية للأنباء (كونا).

وشارك في الاجتماع كل من وليد الخبيزي، مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا، والسفير الكويتي لدى أنقرة، غسان يوسف الزواوي، ومساعد وزير الخارجية التركي، سادات أونال، ‏والسفيرة التركية لدى الكويت، عائشة هلال كويتاك.

وقالت الخارجية الكويتية، في بيان، إن الاجتماع أشاد بالعلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الصديقين على المستويات كافة، مؤكدا أهمية مواصلة تعزيزها.

وأضافت أن "الجانبين أعربا عن تطلعهما لعقد أعمال الجلسة الختامية للدورة الثانية من اللجنة العليا المشتركة، التي يترأسها من الجانب الكويتي، وزير الخارجية، أحمد ناصر الصباح، ومن الجانب التركي وزير الخارجية، مولود تشاوش أوغلو."

وأفادت بأن الخبيزي "أعرب عن تقدير الكويت لتعاون الجانب التركي في مواجهة فيروس كورونا، من خلال توفير المعدات الطبية لدعم الجهود المتخذة من دولة الكويت في مواجهة الجائحة، مشيدا في الوقت نفسه بالتدابير المتخذة من السلطات التركية في مكافحة الوباء واحتوائه."

وتابعت أن "الجانبين بحثا أيضا سبل تعزيز العلاقات في المجالين الأمني والعسكري وتعزيز حجم التبادل التجاري ومتابعة مستجدات المشاريع الإنشائية في البلاد المكلف بتوليها شركات تركية، وكيفية تذليل العقبات أمام المستثمرين من كلا البلدين، إضافة إلى سبل تعاون البلدين في المنظمات والمحافل الدولية."

وذكرت الخارجية الكويتية أن "الجانب التركي عبر عن تقديره لجهود الكويت الرامية للم الشمل الخليجي".

وأضافت الخارجية أن الجانبين بحثا مستجدات المشهد السياسي في المنطقة، وعلى رأسها الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق وعملية السلام في الشرق الأوسط، وأكدا أهمية دعم المساعي الرامية إلى حل الأزمات التي تشهدها المنطقة عبر الطرق الدبلوماسية."

وتشهد العلاقات التركية - الكويتية تطورا ملموسا، منذ عامين، حيث وقع الطرفان عددا من الاتفاقات الاقتصادية والعسكرية والأمنية، وقد ساعدت اللجنة المشتركة، التي شكلها البلدان عام 2018، في دفع العلاقات الثنائية بشكل لافت.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى