وزير النقل: 450 مليون دينار حجم الايرادات المفقودة في قطاع الطيران محليا

تم نشره الثلاثاء 21st تمّوز / يوليو 2020 07:15 مساءً
وزير النقل: 450 مليون دينار حجم الايرادات المفقودة في قطاع الطيران محليا
الدكتور خالد سيف

المدينة نيوز :- توقع وزير النقل، الدكتور خالد سيف، وصول حجم الإيرادات المفقودة في قطاع الطيران محليا إلى 450 مليون دينار مع نهاية العام الحالي وفق المؤشرات والإحصائيات المعنية، وبلوغ خسائر شركات الطيران المحلية زهاء 150 مليونا، مؤكدا أن الأرقام والخسائر تتغير باعتمادها على حركة الطيران حتى نهاية العام الحالي.
وقال سيف، في مؤتمر صحفي مشترك في رئاسة الوزراء اليوم الثلاثاء إلى جانب وزير الدولة لشؤون الإعلام ووزير الصحة، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة ورئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني، وعقد للإعلان عن آلية الفتح التدريجي للمطارات واستئناف حركة الطيران، إن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تتواصل مع الدول الخضراء لغايات التوافق والاتفاق على استقبال الطائرات من كلا الطرفين، مضيفا أن قرار فتح المطارات واستئناف الحركة الجوية لا يعتمد على الوضع الوبائي في المملكة فقط بل يعتمد أيضا على حالة الدول الأخرى.
وأكد سيف أن فتح المطارات سيكون بشكل متدرج وسيتم تقييم العملية بانتظام وهي قابلة للتغيير، مؤكدا أن الأولوية هي سلامة الأردنيين، وأن رحلة المسافر ستكون مختلفة وسيتخللها إجراءات جديدة.
وقال إننا نسعى لأن يُفتح المطار مع الدول الخضراء في الأسبوع الأول من شهر آب المقبل، مؤكدا أن قرار فتح المطار يعتمد على جاهزية الدول الأخرى.
وأكد سيف أن النقل الجوي هو محرك أساسي للنمو والاقتصاد، لكن الأهم هو أن نستمر في السيطرة على الوباء، لافتا إلى أن عودة الطيران لا تعني عودة العمل به بشكل طبيعي كما عهدناه.
وأوضح الوزير الإجراءات الواجب اتباعها قبل السفر، بدءا من تعبئة نموذج البيان الصحي من قبل المسافر قبل السفر، الذي يشمل البيانات الصحية والتعهدات المطلوبة، وبيانات متعددة تتعلق برحلة السفر وأماكن الإقامة التي سيقيم فيها المسافر، مبينا أن هذه العملية ستجرى من خلال الموقع الإلكتروني visitjordan.gov.jo قبل 24 ساعة من السفر.
وأضاف أن المسافر سيحصل عند الانتهاء من تعبئة النموذج على QRcode عبر البريد الإلكتروني، مؤكدا أهمية الاحتفاظ به من قبل المسافر لكونه سيطلب منه لغايات المسح في مراحل معينة من السفر لسحب المعلومات الموجودة فيها بكونه مخزنا لمعلومات المسافر.
ولفت سيف إلى أنه ينبغي على المسافر إجراء فحص PCR قبل 72 ساعة من السفر لتأكيد خلوه من فيروس كورونا المستجد، في حين على المسافر إبراز نتيجة الفحص عند طلبها، إضافة لتحميل تطبيق أمان قبل السفر وإبرازه عند الطلب.
وأكد سيف ضرورة إحضار وثيقة تأمين طبي سارية المفعول في المملكة الأردنية الهاشمية من قبل المسافر الأجنبي غير الأردني، مشددا على ضرورة أن يقدم المسافر إثبات إقامة لمدة 14 يوما في بلد القدوم بالنسبة لمسافري الترانزيت من الدول غير المصنفة بالخضراء.
وبين أنه سيجرى للمسافرين عند وصولهم إلى المطار في الأردن فحص PCR وسينتظرون نتائجه في المطار خلال الأسبوع الأول من فتح المطار، مبينا أن هذا الإجراء قابل للتعديل لاحقا.
وحول الإجراءات المتعلقة في المطار عند الصعود إلى الطائرة، أكد سيف ضرورة إبراز QRcode عند صعود الطائرة، وإجراء فحص PCR قبل 72 ساعة من السفر وسيطلب منه عند السفر، في حين سيطلب من المسافرين تعهدا خطيا بأنهم أمضوا مدة 14 يوما في الدول المصنفة بالخضراء.
أما عن الإجراءات المتعلقة بالمسافرين عند وصولهم إلى المطار، قال وزير النقل إن حرارة المسافرين ستقاس عبر 5 أجهزة مسح حراري توجد 4 منها على جسور القدوم في المطار إضافة لإجراء فحص PCr، فيما سيكون هناك 11 محطة في المطار لأخذ عينات PCR، و 22 كاونترا مخصصة للتسجيل في المختبر واستلام نتائج الفحوصات.
وبين أن قاعة الانتظار في مطار الملكة علياء الدولي ستتسع لنحو 530 مسافرا لحين ظهور نتائج فحوصاتهم، في وقت تبلغ فيه مساحة قاعات الانتظار 6660 مترا مربعا.
وقال إننا سنجري 260 فحص PCR في الساعة الواحدة ما يعني إجراء 5 آلاف فحص يوميا في حين تبلغ مساحة المختبرات داخل المطار 2213 مترا مربعا، مضيفا أن وحدة الأمن والسيطرة في المطار والأمن العام سيراقبون سير المسافرين في المطار والتأكيد على التزامهم بالإرشادات الصحية.
وأضاف أن نحو 64 حاجزا بلاستيكيا زرعت في المطار عند كاونترات الدخول و 12 حاجزا عند الجوازات وحاجزين عند الترانزيت لحماية العاملين في المطار، مبينا أنه سيتم استخدام الخوذ الذكية وأقنعة الوجه البلاستيكية من قبل موظفي الجوازات ووحدة الأمن في المطار، وأن عمليات التعقيم ستكون منتظمة ومستمرة في المطار لكل تفاصيل عملية السفر.
وأشار إلى فصل مقاعد الجلوس بعلامات واضحة وصناديق للتخلص من معدات الوقاية الشخصية المستخدمة.
وقال الوزير سيف إن أسعار التذاكر لن تكون بعيدة عن الأسعار التي عرفناها سابقا لكن عنصري العرض والطلب قد يلعبان دورا في تحديد الأسعار.
بدوره، أكد رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني، الكابتن هيثم مستو، أن عودة الحركة الدولية للرحلات في بعض الدول لا تأتي من فراغ.
وقال إن هناك إجراءات يجب أن تكون متسقة مع المتطلبات المحلية والدولية، إذ يجب أن نكون على دراية تامة بماهية المتطلبات لنكون مقبولين خارجيا.
وأضاف أن الهيئة تقوم بالتفتيش والتدقيق على كافة مكونات الطيران في المطارات الأردنية، إضافة إلى شركات الطيران المحلية، وكل مكون من هذه المكونات يجري التدقيق عليه والتأكد من مدى التزامه بالأدلة الإرشادية المطلوبة.
--(بترا)



مجلس الوزراء اللبناني يقرر إعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين في بيروت