لبنان.. الحكومة توافق على تحقيق جنائي داخل المصرف المركزي

تم نشره الثلاثاء 21st تمّوز / يوليو 2020 10:21 مساءً
لبنان.. الحكومة توافق على تحقيق جنائي داخل المصرف المركزي
اجتماع الحكومة اللبنانية

المدينة نيوز :- وافقت الحكومة اللبنانية، الثلاثاء، على الاستعانة بشركة Alvarez & Marsal، للقيام بمهمة التحقيق الجنائي المالي في مصرف لبنان (البنك المركزي).

ووصف رئيس الحكومة حسان دياب، خلال جلسة لمجلس الوزراء ببيروت، اعتماد شركة للتدقيق الجنائي في مصرف لبنان، بأنه حجر الأساس الذي يُبنى عليه الإصلاح.

وقال إن الأمر "سيكون قرارا تاريخيا في لبنان، وسيشكل تحولا جذريا في مسار كشف ما حصل على المستوى المالي من هدر وسرقات.. سيكون أحد أهم إنجازات الحكومة".

وأوضحت وزير الإعلام منال عبد الصمد في تصريح للصحفيين، عدم تواجد مراكز للشركات المعنية في إسرائيل من جهة، وفي لبنان أيضا منعاً لتضارب المصالح.

ودعا ناشطون في وقت سابق، لعدم التعاون مع شركة للتحقيق الجنائي المالي، لارتباطاتها وتعاونها في أكثر من مجال مع إسرائيل.

والإثنين، قرر القضاء اللبناني الحجز الاحتياطي على الأسهم العائدة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، على خلفية استدعاء مقدم من المحامين، ضمن مجموعة "الشعب يريد إصلاح النظام".

وقالت وكالة الأنباء الرسمية، إن رئيس دائرة تنفيذ بيروت القاضي فيصل مكي اعتمد قرار الحجز على الأسهم.

وتابعت الوكالة: "القرار جاء كذلك، بناء على شكوى ضد حاكم مصرف لبنان، بجرائم النيل من مكانة الدولة المالية، وحض الجمهور على سحب الأموال المودعة في المصارف، وبيع سندات الدولة، والإهمال الوظيفي والاختلاس".

ويطالب المحتجون برحيل الطبقة السياسية، التي يحملونها مسؤولية "الفساد المستشري" في مؤسسات الدولة، والذي يرونه السبب الأساسي للانهيار المالي والاقتصادي في البلاد.

وتخيّم على لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 - 1990)، ما فجر منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي احتجاجات شعبية غير مسبوقة تحمل مطالب اقتصادية وسياسية.

ويشهد لبنان، منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، احتجاجات شعبية ترفع مطالب اقتصادية وسياسية، أجبرت حكومة سعد الحريري على الاستقالة في 29 من الشهر نفسه، وحلت محلها حكومة حسان دياب في 11 فبراير/ شباط الماضي.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى