كيف تجعل طبق"الفتّة" صحياً وآمناً خلال عيد الأضحى؟

تم نشره الأربعاء 22nd تمّوز / يوليو 2020 08:45 صباحاً
كيف تجعل طبق"الفتّة" صحياً وآمناً خلال عيد الأضحى؟
فتّة

المدينة نيوز:- من اقتراب قدوم عيد الأضحى المبارك، يجب علينا تجنب العادات الغذائية الخاطئة التي تؤثر سلبا على صحتنا، والتي منها الإسراف في تناول "الفتّة واللحمة".

ويوضح الدكتور سيد حماد استشاري التغذية بالمعهد القومي للتغذية، في تصريح خاص، أن لـ"الفتّة" قيمة غذائية لما تحتويه من لحوم، وهو مصدر جيد للبروتين وفيتامين "ب 12" ومصادر جيدة من النشويات المعقدة والكربوهيدرات المتواجدة في العيش والأرز.

وبحسب مانقلت "مصراوي"، أضاف "حماد" أن ربات البيوت يمكنها إعداد "الفتّة" دون إلحاق الضرر بأفراد أسرتها، بعدم إضافة الصلصلة "المسبّكة" إليها أو أجزاء اللحوم التي تحتوي على دهون عالية أكثر من اللازم، أو إضافة المزيد من الكربوهيدرات والنشويات الموجودة في العيش أو الشوربة.

وأشار إلى أنه من الأفضل إعداد اللحوم من خلال السلق أو الشوي أفضل بشكل كبير لتناولها مع الفتة، متابعا أنه بالرغم من قيمتها الغذائية إلا أن الإسراف في تناولها يسبب العديد من الأضرار ومنها، التلبك المعوي وحرقة المعدة.

ولفت استشاري التغذية، إلى أنه يجب على أصحاب بعض الأمراض المزمنة الانتباه من الإفراط في تناولها، ومنهم:

- مرضى الضغط، يجب تجنب إضافة المزيد من الملح أثناء الإعداد أو تناول المخللات أو صوص الصلصات بجانيها، حيث إنه يحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم.

- يجب على مرضى السكر عدم الإكثار منها، حيث إنها تحتوي على من المزيد من الكربوهيدرات، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم

- مرضى القلب، يجب تناول كمية قليلة منها مع عدم الإكثار من اللحوم خاصة الدهون المشبعة الموجودة عليها.

 



مواضيع ساخنة اخرى