شابان من الصين يسرقان معلومات سرية من مواقع 12 دولة

تم نشره الأربعاء 22nd تمّوز / يوليو 2020 11:57 مساءً
شابان من الصين يسرقان معلومات سرية من مواقع 12 دولة
المدينة نيوز :- اخترق شابان صينيان، شركة بريطانية للتكنولوجيا الحيوية، ووجهت لهم الولايات المتحدة أيضا اتهامات بسرقة المعلومات الحكومية السرية،وسرقوا معلومات عسكرية حساسة مثل برامج الأقمار الصناعية العسكرية وأنظمة الاتصالات.
 
ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، يُزعم أن (لي كسياويو) 34 عاما، و(دونج جيازهي) 31 عاما، سرقا أسرارًا وممتلكات فكرية تصل قيمتها إلى مئات الملايين من الدولارات، وغيرها من المعلومات التجارية السرية لمخطط تطويري على مدار 10 أعوام.
 
ولم يتم ذكر اسم الشركة البريطانية، ولكنها متخصصة في الذكاء الاصطناعي وبحوث السرطان بدون اسم، ضمن مئات الشركات والمنظمات الحكومية المستهدفة في الولايات المتحدة وعلى المستوى الدولي.
 
وقالت واشنطن إن هذه المؤامرة بدأت منذ عام 2009، ولم تتم فقط لتحقيق مكاسب مالية شخصية ولكن أيضا لصالح الحكومة الصينية.
 
ويأتي ذلك في الوقت الذي اجتمع فيه وزير الخارجية دومينيك راب، اليوم، مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو لمناقشة العدوان الصيني.
 
واتهم بومبيو، بكين، بمحاولة سرقة الملكية الفكرية من الشركات الأمريكية وتحدث عن تحالف مع المملكة المتحدة ودول أخرى لإقناع الصين بالتزاماتها تجاه المجتمع الدولي.
 
 وقال راب للصحفيين: "نعتقد أن العالم يحتاج إلى العمل معًا لضمان أن تتصرف كل دولة بطرق مناسبة ومتسقة مع النظام الدولي".
  
 
وأشاد بومبيو ببريطانيا لفصلها عن صفقة الجيل الخامس مع شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة هواوي، لكنه قال إن النواب يجب أن يكونوا أكثر صرامة في بكين.
 
ومن جانبه قال المدعي العام للأمن القومي جون ديمرز، للصحفيين، في نيويورك، اليوم، إن بكين توفر ملاذًا آمنًا للمتسللين الإجراميين الذين يقومون بالقرصنة لتحقيق مكاسب شخصية، مضيفا أنهم سرقوا تيرابايت من البيانات التي شكلت تهديدًا للشبكات الأمريكية.
 
وقال المدعون إن لي ودونج انتهكا مواقع الدفاع وسرقوا معلومات عسكرية حساسة، بما في ذلك حول برامج الأقمار الصناعية العسكرية وأنظمة الاتصالات، وساعد الرجلان ضابط مخابرات صيني لم يذكر اسمه (معروف لهيئة المحلفين الكبرى). 
 
وكان من بين الضحايا الـ13 موقع هانفورد التابع لوزارة التعليم في واشنطن ، وهي شركة للتكنولوجيا والدفاع في كاليفورنيا، وشركة للتكنولوجيا والصناعة في ماريلاند، وشركة تكساس للهندسة ، وشركة برمجيات ماساتشوستس ، وشركة برمجيات ألعاب في كاليفورنيا.
 
ووجهت هيئة محلفين كبرى الاتهام للرجلين بسبب حملة القرصنة، التي لم تستهدف الشركات في الولايات المتحدة وبريطانيا فقط، ولكن أيضًا في أستراليا وبلجيكا وألمانيا واليابان وليتوانيا وهولندا وإسبانيا وكوريا الجنوبية والسويد والولايات.
 
وقالت وزارة العدل الأمريكية إن أهدافهم تضمنت شركات تصنيع التكنولوجيا الفائقة، وصانعي الأجهزة الطبية، والمهندسين المدنيين، وصانعي برمجيات الألعاب وشركات الطاقة الشمسية وصانعي الأدوية.
 
شابان من الصين يسرقان معلومات سرية من مواقع 12 دولة
شابان من الصين يسرقان معلومات سرية من مواقع 12 دولة


مواضيع ساخنة اخرى