ملكة جمال تايلندية تقاضي عيادة تحويل جنسي بعد أن هجرها صديقها

تم نشره السبت 25 تمّوز / يوليو 2020 06:51 مساءً
ملكة جمال تايلندية تقاضي عيادة تحويل جنسي بعد أن هجرها صديقها

المدينة نيوز :- قاضت ملكة جمال متحولة جنسيًا، عيادة في تايلاند بعد أن أجرت لها عملية تغيير الجنس، قالت إنها تسببت في إفساد علاقتها بصديقها.

وقالت ملكة الجمال التايلندية يولراوي سايسوبي (23 عامًا)، إن صديقها تخلى عنها، بسبب وجود مشاكل في العضو الأنثوي لديها، ولأنه لا يرضيه مثل "امرأة عادية".

وذكرت أنها دفعت 240.000 بات تايلاندي (5954 جنيهًا إسترلينيًا) في أبريل من العام الماضي، لكن نتيجة العملية كانت فاشلة، ولم تتمكن أعضاؤها التناسلية من العمل بشكل صحيح.

وأشارت يولراوي إلى أنها اتفقت مع العيادة على "مهبل" بعمق سبعة بوصات، لكن العملية لم تجر بطريقة مرضية لها، بسبب وجود نزف وصديد، وفق صحيفة "ديلي ستار".

وقالت إنها لا تستطيع حتى الذهاب إلى المرحاض، وعادت إلى العيادة لتطلب منهم لمعالجة هذا الوضع، لكن العضو الأنثوي، الذي تم صنعه لها "كان فاسدًا، نتن وينزف بالقيح بعد الجراحة لذا عدت لإصلاحه".

وتابعت: ومع ذلك، بعد أن عالجوا مهبلي، سيظل يعمل بشكل صحيح ولم أتمكن من الذهاب إلى المرحاض"، مشيرة إلى أن عمق مهبلها "أحبط" صديقها، وما تبع عن ذلك أدى إلى انفصالهما.

أضافت: "عندما ذهبت إلى العيادة اتفقنا على أن يجعلوا مهبلي بعمق سبع بوصات حتى أتمكن من ممارسة الجنس مثل امرأة عادية. لكن بعد الجراحة اكتشفت أن مهبلي كان بعمق ثلاث بوصات فقط، وقد أحبط صديقي وأدى إلى انفصالنا".

ومضت شاكية: "لقد كافحت للنوم منذ أن تركني صديقي. لقد أنفقت الكثير من المال على ذلك حتى أتمكن من أن أكون امرأة، ولكن تبين أن العكس هو الصحيح".

وقالت يولراوي إنها تسعى الآن للحصول على تعويض من العيادة التي أجرت لها العملية، ولجأت إلى شركة محاماة في نونثابوري، وسط تايلاند.

وأخبرت المحامين أنها خضعت لجراحة تغيير الجنس في عيادة في بانكوك في أبريل من العام الماضي لكن النتيجة كانت فاشلة.

وقال المحامي إنه سيحصل على تعويض لها. وأضاف: "في البداية، تلقينا القضية وسنستدعي ممثل العيادة هنا للتفاوض بشأن تعويض موكلتي".

وتابع: "لكن إذا لم تتم تسوية المفاوضات فسننقل الأمر إلى مجلس حماية المستهلك. أعتقد أن العيادة سوف تتنازل ودفع التعويض للحفاظ على سمعتها".



مواضيع ساخنة اخرى