تسعة تغيرات خطيرة بالجسم قد تحدث دون أن تدري

تم نشره الأحد 26 تمّوز / يوليو 2020 12:03 مساءً
تسعة تغيرات خطيرة بالجسم قد تحدث دون أن تدري
تعبيرية حول تساقط الشعر

المدينة نيوز :- ماذا لو كنت تتجاهل أعراضا أكثر خطورة تشير إلى الإصابة بمرض معين؟ قد يتفاقم الأمر ويصبح من الصعوبة معالجته، لذا من المفيد معرفة التغييرات لتتمكن من ملاحظة ما إذا كان هناك شيء خاطئ، يتطلب زيارة الطبيب في الوقت المناسب، أم لا.
وفي التقرير التالي، نستعرض لكم 9 تغيرات في الجسم تحتاج إلى انتباهك، كما نقلت "مصراوي" عن موقع "brightside".

1- الشفاه الجافة أو المتشققة:
تقشير الجلد الجاف هو علامة واضحة على الحساسية، وفي هذه الحالة، يجب الانتباه جيدا لمستحضرات التجميل التي تستخدمها، بالإضافة إلى منتجات نظافة الفم والأطعمة التي تتناولها وحتى الأدوية، حيث تشير الشقوق في زوايا الفم إلى نقص الفيتامينات B و A و E.

وإذا كان لديك أيضا جفاف العين وجفاف الفم ومشاكل في الجهاز الهضمي، فمن الأفضل زيارة الطبيب لأنه يمكن أن يكون مزيجا من الأعراض الخاصة بمرض مناعي ذاتي يسمى متلازمة Sjögren.

2- فقدان الحاجب:
يعد فقدان شعر الحاجب بشكل دوري أمرا طبيعيا تماما، ولكن إذا لاحظت تساقطا مفرطا للشعر بالإضافة إلى ظهور بقع صلعاء أو حتى اختفاء كامل للحاجبين، فاتصل بالطبيب على الفور، لأنه يمكن أن تكون مرتبطة بمستوى مفرط أو غير كاف لنشاط الغدة الدرقية.

3- ضمور الأظافر:
ندرك جميعا كيف يمكن أن تبدو الأظافر الصحية، لذا يعتبر أي تغيير في لونها أو هيكلها هو إشارة مقلقة.

يمكن أن تكون الأظافر الرفيعة والشاحبة علامة على فقر الدم ونقص الحديد في الجسم، بينما يمكن أن يشير الاصفرار إلى اضطرابات في الكبد والجهاز الهضمي أو عدوى فطرية، وتشير البقع والخطوط البيضاء إلى نقص الزنك والنحاس واليود، ويمكن أن تصبح الأظافر هشة للغاية عندما تواجه نقص الفيتامينات والكالسيوم والحديد وبيتا كاروتين في الجسم.

4- شفاه شاحبة مع محيط مشرق:
هناك تفسيرات مختلفة لمختلف الأمراض، إذا أصبح الحد الأحمر للشفة السفلية متورما وهناك فقاعات صغيرة تظهر عليه، فمن المحتمل أنك حساس جدا للأشعة فوق البنفسجية، وما يمكنك فعله في هذه الحالة هو تقليل تعرضك لأشعة الشمس بمساعدة مستحضرات التجميل الواقية من الشمس.

أما إذ كان يعاني الجزء الأوسط من الشفة الأعراض نفسها، سيصبح تناول المهدئات جزءا مهما من العلاج إلى جانب المراهم المضادة للالتهابات، ويشير التورم والاحمرار الحادان في الشفة بأكملها إلى وجود رد فعل تحسسي، لذا انتبه أكثر لمستحضرات التجميل ومعجون الأسنان وقم بزيارة طبيب الحساسية.

5- الوجه الأحمر:
إذا استبعدنا التغيرات الفسيولوجية الطبيعية مثل التغيرات في درجة الحرارة أو التدليك، فهناك 3 أسباب واسعة الانتشار للحصول على وجه أحمر، بالنسبة للنساء بعد سن الـ 40، يرجع ذلك إلى انخفاض مستويات الهرمون ما يشير إلى بداية سن اليأس، ويمكن أن يشير الوجه الأحمر أيضا إلى وجود عدوى تسبب داء الدويدية، بالإضافة إلى الاحمرار الجزئي الذي يصاحب النوبات المفاجئة للدوخة يمكن أن يشير إلى تقلبات الضغط التي يمكن تطبيعها بمساعدة أدوية خاصة.

6- كعوب جافة:
يجف جلد القدمين بسبب نقص فيتاميني A وE، ويمكن أن يحدث أيضا بسبب وجود عدوى فطرية تؤثر على الحالة العامة للبشرة، عادة ما تتوافق الحالة الأخيرة مع العديد من الشقوق واصفرار الأظافر، إذا لم يختفي الجفاف والخشونة حتى مع الرعاية المناسبة والتناول الكافي للفيتامينات، فقد يكون هذا علامة على اضطراب الغدد الصماء.

7- جفاف اليدين والجلد:
الجلد الجاف هو المعيار خلال المواسم الباردة، ولكن استخدام كريم مرطب واستهلاك الكثير من الماء وتناول الفيتامينات مفيد جدا، إذا لم تساعدك الحلول المذكورة أعلاه، فمن الأفضل زيارة طبيب الأمراض الجلدية، لأن الجلد الجاف هو أيضا أحد العلامات الشائعة لمرض السكري وقصور الغدة الدرقية.
وإذا كانت بشرتك ليست خشنة ومتقشرة فحسب، ولكنها أيضا ضيقة ومليئة بالتشقق، فقد يتحول إلى التهاب جلدي ناتج عن رد فعل طبيعي للتعرض الكيميائي.

8- بقع بيضاء على الأسنان:
تسمم الأسنان بالفلور هو مرض مزمن يتطور إما قبل التسنين أو بعده عند استهلاك كميات كبيرة من الماء أو المنتجات التي تحتوي على نسبة عالية من مركبات الفلور.

وهناك 4 أنواع من تصنيف التسمم بالفلور: خفيفة جدا، وخفيفة، ومعتدلة، وشديدة، وتظهر الاختلافات الثلاثة الأولى بشكل مرئي من خلال ظهور البقع، بينما يؤدي الاختلاف الأخير إلى تحلل أنسجة الأسنان وتفتت الأسنان.

9- تساقط الشعر:
في المتوسط، يسقط الشخص نحو 100 شعرة يوميا، لأن بصيلات الشعر تمر بمراحل نمو معينة يمكن أن تستمر من 2 إلى 8 سنوات، وعندما تنتهي مرحلة النمو، تسقط خصلة الشعر ويبدأ خيط جديد في النمو بعد راحة لمدة شهرين، هذا يعني أنه في وقت ما، 80٪ -90٪ من شعر الشخص ينمو، في حين أن الباقي يتساقط أو في مرحلة الراحة.

ولكن إذا لاحظت فقدانا للشعر أكثر أهمية، فمن الأفضل استشارة الطبيب نظرا لوجود مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تختبئ وراء هذه الأعراض، يمكن أن تتكون هذه من التهابات الجلد، واضطرابات الغدة الدرقية، واضطرابات المناعة الذاتية، وما إلى ذلك.