وقعت المعجزة.. طفل بغزة يعود إليه بصره فجأة بعد صلاة الفجر

تم نشره الأحد 26 تمّوز / يوليو 2020 07:04 مساءً
وقعت المعجزة.. طفل بغزة يعود إليه بصره فجأة بعد صلاة الفجر

المدينة نيوز :- في تفاصيل مثيرة تحولت لمعجزة، والتي وقعت للطفل الفلسطيني محمد الخطيب بقطاع غزة، والذي عاد إليه بصره فجأة بعد 4 سنوات، وعجز الأطباء عن معالجته.
وفي التفاصيل كما يرويها والده، حيث يقول : توجه محمد إلى صلاة الفجر وانتهى وتوجه إلى النوم وقد سمع في أذنيه صوتاً يهمس بالتكبير والتهليل مردداً : "لا إله إلا الله وردد ذلك وهو نائم لأكثر من مرة حتى أفاق من نومه وهو مصدوم مما يحدث".
وأضاف بحسب ما ذكرته غزة الآن أنه استيقظ من النوم مفزوعا متفاجئا باكيا وهو يرى بعينيه كما كانت قبل 4 سنوات , وجاءت عائلته متفاجئة مما حدث مكبرة مهللة بما حدث معبرين عن فرحتهم.
كما توجه والد الطفل برفقة طفله إلى مركز البصريات اليوم وعند الفصح تبين بأن النتيجة التي ظهرت 6/6 أي أنه مكتمل النظر ولا يوجد لديه أي مضاعفات.
وكان الطفل قبل أربعة سنوات في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة فقد بهاء بصره بشكل كامل بعدما تعرض الطفل للإصابة بفرد "كبريت" من أبناء الجيران ما أدى إلى فقدان بصره بالكامل .
وبعد معاناة لأكثر من 4 سنوات في محاولات متكررة لتوفير علاج للطفل إلا أن إرادة الله كانت أقوى بعد أن سامح والد الطفل الأطفال الذين أصابوا ابنه قائلاً :"إنني أسامح هؤلاء الأطفال لوجه الله سبحانه وتعالى على أمل أن يعود بصر طفله".
وخلال العشر الأوائل من ذي الحجة توجه الطفل لأكثر من مرة إلى الأطباء برفقته والديه إلا أن الأطباء فقدوا الأمل ظناً بأن الطفل فقد بصره إلى الأبد ولكن إرادة الله كانت أقوى وأكبر من كل شيئ.