لبنان يمدد التعبئة العامة حتى نهاية آب لارتفاع الإصابات بكورونا

تم نشره الثلاثاء 28 تمّوز / يوليو 2020 02:39 مساءً
لبنان يمدد التعبئة العامة حتى نهاية آب لارتفاع الإصابات بكورونا
الرئيس اللبناني ميشال عون

المدينة نيوز:-- مددت الحكومة اللبنانية التعبئة العامة في البلاد حتى نهاية 30 آب المقبل بعد ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وأبقت الحكومة على الأنشطة الاقتصادية التي سمح بإعادة العمل فيها أو إقفالها مؤقتا ضمن شروط معيّنة ترتكز على معايير كثافة الاختلاط وعدد المختلطين وإمكانية التعديل ومستوى الأولوية والمخاطر المحتملة.
وطلبت الحكومة خلال اجتماع برئاسة الرئيس اللبناني ميشال عون، الأجهزة العسكرية والأمنية التشديد على المخالفات لمنع تفشي الفيروس وانتشاره والتنسيق والتعاون مع المجتمع الاهلي والسلطات المحلية لتحقيق ذلك.
وقال الرئيس عون خلال الاجتماع الذي حضره رئيس الحكومة حسان دياب إن الوضع اصبح دقيقا جدا بالاستناد إلى الأرقام وتزايد الإصابات بالفيروس في جميع المناطق اللبنانية نتيجة عدم اكتراث والتزام المواطنين بإجراءات الوقاية.
وقال دياب "أصبحنا في مرحلة جديدة من المواجهة مع هذا الوباء، تفرض أن تكون إجراءات الدولة صارمة لإعادة السيطرة على الوضع، ومنها إقفال البلد ومراجعة وتقييم الإجراءات على ضوء ذلك".
وقال وزير الصحة حسن حمد "الوضع دقيق وخطير والمشكلة تكمن بعدم التزام المواطنين بالإجراءات والتدابير الوقائية وبخاصة المسافرين العائدين بفترة الحجر المفروضة". وأشار إلى أن الأرقام تزيد من التحديات التي نواجهها، ما يتوجب متابعة ومراقبة المستشفيات لاسيما الحكومية لتأمين الخدمات الاستشفائية للمصابين بالفيروس.
--(بترا)