دياب: زيارة وزير خارجية فرنسا لم تحمل جديدا إلى لبنان

تم نشره الثلاثاء 28 تمّوز / يوليو 2020 04:41 مساءً
دياب: زيارة وزير خارجية فرنسا لم تحمل جديدا إلى لبنان
رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب

المدينة نيوز :- قال رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، الثلاثاء، إن زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إلى بلاده لم تحمل جديدا.

جاء ذلك في كلمته خلال اجتماع المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، في قصر الرئاسة شرق العاصمة بيروت، لبحث المستجدات الأمنية في البلاد.

وأوضح دياب، في كلمته التي نشر مضمونها عبر حسابه على تويتر: "زيارة لودريان لم تحمل معها أي جديد، والوزير الفرنسي لديه نقص في المعلومات لناحية مسيرة الإصلاحات الحكومية في لبنان".

وأضاف أن وزير الخارجية الفرنسي اشترط تحقيق إصلاحات لتقديم مساعدات إلى لبنان، من خلال المرور عبر صندوق النقد الدولي، "ما يؤكد أن القرار الدولي حتى الآن هو عدم مساعدة لبنان".

وشدد دياب على "أهمية توحيد الموقف اللبناني بالمفاوضات مع صندوق النقد، والانتقال بسرعة إلى المرحلة الثانية للمفاوضات، والعمل على وقف حالات الابتزاز التي يتعرض لها لبنان"، دون تفاصيل أكثر.

وفي 3 يوليو/ تموز الجاري، كشف وزير المالية اللبناني غازي وزني، عن تعليق محادثات بدأت في مايو/ أيار الماضي، مع "النقد الدولي"، للحصول على مساعدة من الصندوق لتمويل خطة لإنقاذ الاقتصاد.

والجمعة، اختتم لودريان زيارة إلى لبنان استمرت 3 أيام، تعد الأولى منذ تولي دياب رئاسة الحكومة، في فبراير/ شباط الماضي، خلفا لحكومة سعد الحريري، التي استقالت في 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

ومنذ 17 أكتوبر، يشهد لبنان احتجاجات شعبية واسعة ترفع مطالب سياسية واقتصادية واجتماعية، ويغلق المحتجون من حين لآخر طرقات رئيسة، ويلاحق الناشطون رجال السياسة، إذ يتهمونهم بالفساد وبسرقة الأموال.

وبخلاف الاستقطاب السياسي، يرزح لبنان تحت أسوأ أزمة نقدية، إذ أعلنت حكومة دياب، في مارس/ آذار الماضي، تعليق دفع سندات استحقت في التاسع من الشهر ذاته بقيمة 1.2 مليار دولار.

الاناضول