واشنطن تفرض عقوبات على وزيرين سابقين في فنزويلا

تم نشره الثلاثاء 28 تمّوز / يوليو 2020 08:23 مساءً
واشنطن تفرض عقوبات على وزيرين سابقين في فنزويلا
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

المدينة نيوز :- أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم الثلاثاء، منع وزيرين فنزويليين سابقين من دخول الولايات المتحدة، قائلا إنهما استخدما سلطاتهما للثراء على حساب الشعب الفنزويلي.

وقال بومبيو فى تغريدة عبر حسابه الرسمى على "تويتر": "استغل الوزيران السابقان في فنزويلا، لويس ألفريدو موتا دومينغيز، ويوستيكو خوسيه لوغو غوميز، مواقعهما القوية لإثراء أنفسهما بدلا من الشعب الفنزويلي".

وأضاف: "أنا أعتبر موتا ولوغو غير مؤهلين للدخول إلى الولايات المتحدة".

وكان وزير الخارجية الأمريكي، قد أعلن سابقا أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على رئيس المحكمة العليا في فنزويلا مايكل مورينو، ورصدت 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدى إلى القبض عليه.

وذكر بيان للخارجية الأمريكية أن "العقوبات على مورينو جاءت بسبب اتهامات أمريكية له بالفساد"، وأشار إلى أن "العقوبات تشمل أيضا زوجته".

وشددت كاراكاس على أنها تدين "الملاحقة المهووسة للنخبة الحاكمة الأمريكية ضد الحكومة الفنزويلية والشخصيات البارزة على أسس زائفة"، مشيرة إلى أن "هذا العدوان الجديد سيضاف إلى الملف ضد المسؤولين الأمريكيين الذي أثارته فنزويلا أمام المحكمة الجنائية الدولية".

وعانت العلاقات بين فنزويلا والولايات المتحدة من توترات متصاعدة حتى قبل أن تعترف واشنطن بنائب المعارضة خوان غوايدو رئيسا لفنزويلا بعد إعلانه تنصيب نفسه لهذا المنصب قبل عام ونصف العام.

وحسب المصادر الرسمية الفنزويلية فقد أدت الإجراءات القسرية الأمريكية أحادية الجانب إلى خسائر تقارب 100 مليار دولار، وذلك ضمن مساعي البيت الأبيض لاستخدام العقوبات في محاولة الإطاحة برئيس البلاد نيكولاس مادورو.

المصدر: RT + وكالات