نحو رقابة أشد على المطاعم

تم نشره الخميس 30 تمّوز / يوليو 2020 01:03 صباحاً
نحو رقابة أشد على المطاعم
عمر عياصرة


بحسب مدير صحة البلقاء فإن ما يزيد على 300 شخصا راجعوا مستشفيات الأمير حسين في البقعة والحسين في السلط والشونة الجنوبية، يشكون من أعراض تسمم غذائي، مشيرا إلى أن المعلومات الأولية أظهرت أن سبب التسمم ناتج عن تناول وجبات الشاورما من أحد المطاعم في المنطقة.

عدد المصابين كبير، والسبب يعود الى الاقبال الكثيف على عرض قدمه المطعم تحت عنوان "وجبة الشاورما بدينار" مما جعل الناس يتهافتون على الشراء.

انا مع رقابة اشد على المطاعم، عنوانها قانون الصحة العامة، فحادثة البقعة، كشفت ان ثمة خللًا كبيرة في ادارة هذا الملف، سواء من الجانب الصحي أم من جانب "موضوع العروض".

حجم المطاعم اتسع بشكل لافت، ودخل على المهنة من يعرف ومن لا يعرف، اما حالة الاستسهال في منح التراخيص من قبل البلديات، فتحتاج الى مراجعة مكثفة وجدية.

وجبة شاورما بدينار يتهافت عليها الناس! اذن هناك خلل؛ فالدينار لا يكفي لوجبة كاملة المعالم الصحية، وغياب الرقابة على تلك العروض وعدم الانتباه لها قد يسبب كوارث صحية.

انا مع ضبط اكبر لموضوع المطاعم، وانا مع اهتمام حقيقي به، فالقصة ليست مجرد اجواء صيفية حارة تحتمل الاخطاء، الموضوع يتعلق بتسيب ومعايير منفلتة تتعامل مع هذا القطاع.

حادثة البقعة مرت بسلام، لكنها مناسبة جيدة للتفكير مليًّا بإعادة تنظيم القطاع، ويجب على نقابة اصحاب المطاعم المبادرة بتقديم تصور واضح عن كيفية اعطاء التراخيص ضمن معايير تحفظ المهنة وتجعل المواطن هدفها اولا واخيرا.

السبيل