الغنوشي: الديمقراطية بتونس انتصرت ونحتاج لترسيخ الحوار

تم نشره الخميس 30 تمّوز / يوليو 2020 05:46 مساءً
الغنوشي: الديمقراطية بتونس انتصرت ونحتاج لترسيخ الحوار
الغنوشي

المدينة نيوز :- أكد رئيس البرلمان التونسي وزعيم حركة النهضة، راشد الغنوشي، أن إسقاط البرلمان للائحة سحب الثقة عنه هو بمثابة "انتصار للديمقراطية بتونس"، مشددا على حاجة البلاد لترسيخ الحوار.

 

وسحب البرلمان التونسي، الخميس، لائحة سحب الثقة من رئيسه راشد الغنوشي، حيث لم يتمكن معارضوه من حشد عدد الأصوات اللازمة لتمريرها. 

 

وبعد النتيجة الرسمية، قال الغنوشي في مؤتمر صحفي: "هذا يوم من أيام الديمقراطية التونسية، ويوم عظيم لها نترحم فيه على الشهداء الذين أعطونا إياها".


وأضاف: "أكرر أنني لم آت على ظهر دبابة، ورئاستي للبرلمان تحظى بشرعية المجلس وفق نتيجة اليوم".

وأكد أن "الشعب هو صاحب الكلمة النهائية والنواب ممثلوهم هم أصحاب الكلمة لمن يمثلهم في المجلس".

وأشار إلى أن "هذا الانتصار انتصار للديمقراطية، وأشكر كل من شارك في هذه الملحمة، ملحمة الديمقراطية التونسية".

وتابع: "تونس تحتاج مزيدا من الترسيخ للديمقراطية والحوار، يقوم عليها الجميع الرئاسة والبرلمان والشعب".

وقال الغنوشي: "ونحن على استعداد لتعاون كامل مع الرئاسة التونسية والحكومة برئاسة هشام المشيشي"،

 

 

وحسب النتيجة التي أعلن عنها رئيس الجلسة النائب الثاني طارق الفتيتي، فإن عدد الأصوات المصرح بها خلال التصويت كان 133 صوتا فقط، وأن الملغاة كانت 18 صوتا، والبيضاء 2، والموافقين 97، والرافضين 16. 

وشهد المجلس احتفالات من برلمانيين، أنشدوا: "إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر".

 

وانسحب معارضو الغنوشي من البرلمان بعد إعلان نتيجة التصويت الرسمية، وكان من بينهم عبير موسي رئيسة حزب الدستوري الحر، التي رغم أنها لم تشارك في اللائحة إلا أنها صوتت لصالحها، ضد الغنوشي.

المصدر : عربي 21