جريمة قديمة داخل عائلة الأسد تستحضرها عقوبات "قيصر"

تم نشره الأحد 02nd آب / أغسطس 2020 06:27 مساءً
جريمة قديمة داخل عائلة الأسد تستحضرها عقوبات "قيصر"
كرام الأسد مطلق النار على زوجة خاله والمعاقب أميركياً

المدينة نيوز :- العقوبات التي أعلنتها الإدارة الأميركية، الأربعاء، كدفعة ثانية من العقوبات على النظام السوري، بموجب قانون "قيصر" أعادت إلى الأذهان جريمة حصلت منذ سنوات، ارتكبها أحد المشمولين بالعقوبات الأميركية الأخيرة، وهو كرام الأسد، ابن زهير الأسد المشمول أيضا بالعقوبات الجديدة.

وزهير الأسد، قريب رئيس النظام السوري، الذي شملته الإدارة الأميركية بالعقوبات، هو قائد الفرقة الأولى في جيش الأسد، وتورّط منذ بداية الثورة السورية، بارتكاب مجازر ضد المنتفضين على النظام، في عدة محافظات سورية، ومتهم بالتجارة والتعاون مع تنظيم "داعش".

ميليشيات "أسود الحسين"

وعاقبت الإدارة الأميركية، ابن زهير المذكور، ويدعى كرام، وهو أحد أشرس أبناء آل الأسد الجدد، ويطلق النار بسهولة على أي شخص يختلف معه، ولأي سبب كان، كما يقول أبناء المنطقة.

وتتهمه الإدارة الأميركية بارتكاب أعمال عنف مختلفة في أكثر من منطقة سورية، ولديه شقيق آخر، يدعى حسين، وهو أحد قادة الميليشيات المدعومة من إيران مباشرة، بالتسليح والتدريب والتمويل، وهي ميليشيات "أسود الحسين" التي لم يعرف مصيرها في الفترة الأخيرة، بعدما قامت روسيا بحل أغلب الميليشيات التابعة لإيران في الساحل السوري.

كرام الأسد على يسار الصورةكرام الأسد على يسار الصورة
4 رصاصات على زوجة خاله

وفي الثامن والعشرين من شهر أغسطس من عام 2015، سعى كرام لقتل قريبته، فاطمة مسعود الأسد، في اللاذقية، وأطلق عليها أربع رصاصات أصيبت على إثرها إصابات بالغة، ونقلت إلى المستشفى لتعالج وتنجو.

وبحسب الصور التي نشرتها الضحية بنفسها، على حسابها الفيسبوكي الذي أصبح الآن يحمل اسم ماهر الأسد، بعد حذف محتواه من صور ومنشورات، فإن الدماء غطت جسم مسعود التي كانت زوجة هلال الأسد، أحد زعماء الميليشيات التي سقطت بنيران فصائل سورية مسلحة، في وقت سابق.

حسين توفيق الأسد زعيم ميليشيات أسود الحسينحسين توفيق الأسد زعيم ميليشيات أسود الحسين

وأكدت مسعود أن هالة الأسد، والدة كرام، هي التي قادت الهجوم عليها لقتلها، بواسطة ابنها كرام الذي لم يتأخر بالتنفيذ فعاجلها بأربع رصاصات جعلت دماءها تتناثر في الأنحاء، بعد محاولة قتلها في قرية "كلماخو" بريف اللاذقية وباشتراك مع أمه التي اتهمتها الضحية أيضا بإطلاق النار. ولم يتخذ رئيس النظام السوري أي إجراء بحق قريبه كرام الذي حاول تصفية زوجة قريبه هلال، وانتهى الموضوع تماما منذ ذلك الوقت.

المجرم الأقل ظهوراً

وفاطمة مسعود الأسد، هي زوجة خال كِرام، هلال الأسد، إلا أن العائلة قررت معاقبتها بكل بطش وعنف، جراء موقفها المعلن من قتل الضابط في جيش الأسد، حسان الشيخ، الذي قضى على يد ابنها سليمان، أمام أعين المارة بسبب مشكلة لا تذكر، بعبور السيارات في اللاذقية، فأعلنت تضامنها مع أسرة الضابط القتيل، كاشفة كثيرا من الأسرار التي تخص العائلة، فانبرت هالة الأسد، بواسطة ابنها كرام، للانتقام منها أشد انتقام، عبر محاولة قتلها بالرصاص.

كرام الأسد وزوجة خاله فاطمة مسعود الأسدكرام الأسد وزوجة خاله فاطمة مسعود الأسد
فاطمة الأسدفاطمة الأسد

وتوجهت مسعود، بعيد نجاتها من القتل، بنداء لرئيس النظام السوري بشار الأسد، قالت له فيه: هل ستسكت عن هذا الإجرام أيضا؟

وكرام زهير الأسد، المعاقب أميركيا، الأربعاء الماضي، يتجنب الظهور المصور أو العلني، ومشهور بأعمال التهريب واستعمال العنف بأشكاله كافة، وهو من بين آل الأسد، الأقل ظهوراً على مواقع التواصل، على العكس من شقيقه حسين الشغوف بالتقاط الصور بالبزة الرسمية لجيش النظام، ثم نشرها على الموقع الرسمي لميليشياته المعروفة باسم "أسود الحسين".

العربية 



مواضيع ساخنة اخرى