وفاة مغنية شهيرة بعد جراحة تجميلية فاشلة

تم نشره الإثنين 03rd آب / أغسطس 2020 08:30 مساءً
وفاة مغنية شهيرة بعد جراحة تجميلية فاشلة
جثة

المدينة نيوز :- توفيت مغنية الراب البرازيلية، فرناندا رودريجيز، بعد خضوعها لعملية فاشلة لشفط دهون في الشهر الماضي.

وخضعت رودريجز التي تشتهر باسم ( (MC Atrevidaلعملية شفط الدهون على يد طبيب في عيادة تجميل سرية في مدينة ريو دي جانيرو الشهر الماضي، لإزالة الدهون الزائدة من ظهرها لحقنها في بطنها.

وخضعت رودريجز (43 عامًا) لعملية التخدير الموضعي أثناء إجراء عملية التجميل، حيث اشتكت بعد العملية من آلام شديدة في ظهرها والتهاب مؤلم في جميع أنحاء جسمها.

وفي 26 يوليو الماضي، تم إدخال مغنية الراب إلى مستشفى إيفاندرو فييري، خيث أدخلت على الفور إلى العناية المركزة، إلا أنها توفيت في المستشفى في اليوم التالي بعد معاناتها من الإنتان والفشل الكلوي.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "ديلي ستار"، فقد ادعى الأطباء أنه كان من الممكن إنقاذ حياة رودريجز إذا تلقت رعاية طبية بسرعة، مشيرين إلى وجود مواد غير معلومة تم دمجها مع الدهون قبل ضخها في عضلاتها أثناء العملية.

وزعمت صديقة رودريجز، جانين فييرا ، أن مغنية الراب لم تتلق أي دعم متابعة من العيادة بعد العملية.

وقالت لموقع (G1) على الإنترنت: "لقد توسلت عمليًا إلى العيادة للحصول على عدد من الأطباء (لمساعدة فرناندا) لكنهم لم يرغبوا في إعطائي إياها. نعتقد أن نقص الدعم هذا ساهم في وفاتها".

وأكد المجلس الإقليمي للطب في ولاية ريو دي جانيرو أن هناك تحقيقًا مفتوحًا في القضية.