الإفتاء المصري : ليس فرضًا على الزوجة خدمة أهل زوجها.. فيديو

تم نشره الأربعاء 05 آب / أغسطس 2020 06:34 مساءً
الإفتاء المصري : ليس فرضًا على الزوجة خدمة أهل زوجها.. فيديو
نساء

المدينة نيوز - ما رأي الدين في الزوج الذي يشترط على زوجته أن يعاملها معاملة حسنة إذا صالحت اخواته مع انهم يؤذونها.. سؤال ورد لدار للشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

أجاب الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أن اشتراط الزوج على زوجته ليعاملها بشكل طيب بإحسان خطأ خصوصًا وأن الزوجة تعمل على مصلحة ابنائها وزوجها.

وأضاف أن مسألة أن يعلق الزوج المعاملة الحسنة على معاملة الزوجة لأهل الزوج أو خدمتها لوالدته أو والده أو اخواته أو زيارتهم فهذا خطأ لا يجوز لأنه ليس أمرًا مفروضًا على الزوجة، وإنما هو من قبيل الفضل والاحسان فإن قامت به الزوجة فلها الاجر والثواب وإن لم تقم به فلا وزر عليها، مؤكدًا أنه ليس من حقه أن يشترط عليها مثل هذا الشرط.

قال الشيخ عبدالله العجمي أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الزواج له ضوابط وأركان وشدد الشرع على ضوابطه التي من أهمها الولي والإشهار والمهر لأنه ميثاق غليظ.

وأضاف خلال فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار، أن الزواج دون وجود شهود يشهدون على العقد؛ لا يجوز، لافتًا إلى أن أركان الزواج التي لا يتم إلا بها أربعة أركان ومن العلماء من زادهم ركنًا.

وأوضح أن أركان الزواج هي: ولي المرأة والشهود والإشهار والثالث الإيجاب والقبول ورابعًا انتفاء الموانع، مشيرًا إلى أن انتفاء الموانع يعني ألا تكون المرأة في فترة عدة أو أن يكون بين الزوجين رضاعة أو أي أسباب للتحريم.

وأضاف أن العلماء الذين زادوا أركان الزواج إلى خمسة؛ عدوا المهر ركنًا خامسًا، مؤكدًا أن غياب شاهدين على الأقل على الزواج، يغيب به الإشهار الذي لابد منه؛ لأن الزواج ميثاق غليظ .



مواضيع ساخنة اخرى