"حماس" و"الجهاد" تدينان قتل إسرائيل فلسطينية بالضفة الغربية

تم نشره الجمعة 07 آب / أغسطس 2020 10:25 مساءً
"حماس" و"الجهاد" تدينان قتل إسرائيل فلسطينية بالضفة الغربية

المدينة نيوز :- أدانت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، الجمعة، قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الشابة داليا سمودي (23 عاما) متأثرة بإصابتها برصاص إسرائيلي طالها داخل منزلها بمدينة جنين، شمالي الضفة.

وقال الناطق باسم "حماس" حازم قاسم، في بيان، إن "إعدام الاحتلال للشهيدة سمودي، جريمة صهيونية جديدة، وممارسة للإرهاب في أبشع صوره".

وأضاف: "الجرائم الصهيونية ستكون دائما وقودا لثورة شعبنا المقاتل التي لن تتوقف إلا برحيل المحتل عن كامل أرضنا الفلسطينية".

من جانبه، وصف القيادي في "الجهاد الإسلامي" خضر عدنان، عبر بيان، عملية القتل بأنها "جريمة مزلزلة ضد الإنسانية".

وقال إن "طفل الشهيدة سمودي، يحمل الأمل بالصمود والبقاء ومقاومة الاحتلال وكنسه عن أرضنا".

ودعا إلى مشاركة واسعة في تشييع جثمان الشهيدة الفلسطينية بالضفة الغربية.

وصباح الجمعة، اندلعت مواجهات بين فلسطينيين وقوة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت مدينة جنين، استخدم خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي بشكل عشوائي.

فيما قال شهود عيان للأناضول، إن سمودي، أصيبت بالرصاص الحي عشوائيا داخل منزلها القريب من موقع المواجهات.

وعقب إصابتها، قالت وزارة الصحة، في بيان، إنه تم إجراء عملية جراحية للشابة سمودي، غير أن حالتها "خطرة"، قبل أن تعلن استشهادها.

ولم يصدر عن الجيش الإسرائيلي تعقيب فوري على الواقعة.

وعادة ما تقتحم القوات الإسرائيلية مدن وبلدات الضفة الغربية بدعوى اعتقال مطلوبين، تندلع على إثرها مواجهات مع الفلسطينيين.

المصدر : الاناضول