الجيش اللبناني: جرح 105 جنود بينهم 8 ضباط بمواجهات أمس

تم نشره الأحد 09 آب / أغسطس 2020 04:10 مساءً
الجيش اللبناني: جرح 105 جنود بينهم 8 ضباط بمواجهات أمس
مظاهرات بيروت 8 اغسطس 2020

المدينة نيوز :- أعلن الجيش اللبناني إصابة 105 جنود بينهم 8 ضباط في مواجهات أمس، كما أعلن اعتقال 4 بتهمة الاعتداء على الممتلكات في بيروت، في وقت نفى وزير الاتصالات إعطاء أوامر بوقف الاتصالات خلال الاحتجاجات.

وأثارت كارثة انفجار مرفأ بيروت التي خلفت أكثر من 158 قتيلاً. مظاهرات غاضبة أمس السبت، حيث نصب متظاهرون مشانق وسط بيروت، وعقدوا جلسات شنق وهمية لصور من ورق مقوى لكبار المسؤولين اللبنانيين.

وسرعان ما تحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف عندما ألقى المتظاهرون الحجارة على قوات الأمن، التي ردت بوابل من قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي.

وانتشرت قوات الجيش اللبناني في محيط مبنى وزارة الخارجية بعد إخراج المتظاهرين منها، بعد اقتحام المتظاهرين الغاضبين المبنى القابع في منطقة الأشرفية وسط العاصمة المنكوبة، رافعين شعاراً كتب عليه "بيروت منزوعة السلاح"، ومعلنين أن الوزارة أضحت مقر "الثورة اللبنانية".

كما اقتحم آخرون مبنى وزارة الاقتصاد، وآخرون أيضاً دخلوا مقر وزارة البيئة، ووزارة الطاقة.

كما أفادت المعلومات بأن عسكريين متقاعدين قد تظاهروا داخل مبنى وزارة الخارجية أيضاً.

ودخل محتجون غاضبون أيضا مبنى جمعية المصارف الحكومية وسط عمليات حرق نشبت فيها. كما اندلعت النيران في مبنى مقابل لمقر البرلمان اللبناني.

وأعلنت قيادة الجيش في بيان أنه "بتاريخ ٢٠٢٠/٨/٨ وأثناء قيام وحدات من الجيش بعمليات حفظ الأمن وأثناء الاحتجاجات التي حصلت في منطقة بيروت، تعرّض العسكريون للرشق بالحجارة والمفرقعات الكبيرة والمولوتوف ما أدّى إلى وقوع 105 إصابات بينهم 8 ضباط، إصابة اثنين منهم بليغة".

وقد تمّ توقيف أربعة أشخاص ممّن كانوا يقومون بأعمال شغب وتكسير وتعدٍ على الممتلكات العامة والخاصة والدخول إلى كل من: وزارة الخارجية والمغتربين، وزارة الطاقة والمياه، وزارة البيئة، مبنى جمعية المصارف، والعبث بمحتوياتها كما أضرموا النار في مبنى يقع في محيط البرلمان وفندق Le Gray، وشاحنة وآلية بوكلين. وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص."

الاناضول