صورة سيلفي مأساوية لأحد ركاب الطائرة الهنددية قبل لحظات من مقتله

تم نشره الأحد 09 آب / أغسطس 2020 06:52 مساءً
صورة سيلفي مأساوية لأحد ركاب الطائرة الهنددية قبل لحظات من مقتله
الطائرة الهندية

شارك أحد ركاب طائرة تابعة لشركة "إير إنديا إكسبريس" صورة سيلفي قبل ساعات من مقتله في حادث تحطم الطائرة التي قتل 18 شخصًا من إجمالي 190 راكبًا كانوا على متنها في مطار بولاية كيرالا الجنوبية. 

وكان شروفودين بيلاسري مع زوجته وابنته الصغيرة على متن طائرة بوينج 737-800 التي تجاوزت المدرج في مطار كاليكوت الدولي أثناء هطول أمطار غزيرة يوم الجمعة.


وكان الرجل البالغ من العمر 35 عامًا من بين الذين لقوا حتفهم إثر الحادث الذي وقع بالقرب من مدينة كوزيكود في ولاية كيرالا جنوب الهند.

وظهر بيلاسري مع زوجته وابنته في الصورة وهم يرتدون أقنعة الوجه والملابس الواقية على متن الرحلة من دبي إلى الهند.



وتم تسمية الصورة التي نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي: "العودة إلى الوطن"، لكن الرجل توفي بشكل مأساوي متأثرًا بجروح أصيب بها من جراء الحادث قبل أن يعود إلى منزل عائلته.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا"، أن زوجة بيلاسري "أصيبت بجروح خطيرة" في أعقاب الحادث ويتم علاجها في مستشفى كوزيكود.


بينما تعرضت ابنتهما البالغة من العمر ثلاث سنوات لإصابات طفيفة وهي في رعاية جديها.

وكانت الرحلة تعيد إلى الوطن المواطنين الهنود الذين حوصروا في الخارج بسبب أزمة فيروس كورونا. وكانت تقل 174 راكبًا بالغًا و 10 أطفال، بينما كان على متنها طياران وأربعة من طاقم الطائرة.

وأفادت شركة طيران الهند أن كلا الطيارين قتلا في الحادث - الذي شطر الطائرة إلى نصفين - لكن باقي أفراد طاقم الطائرة الأربعة كانوا في أمان.

تم العثور على الصندوقين الاسود للطائرة يوم السبت ويجرى التحقيق فى الحادث.

وذكرت صحيفة "الجارديان" أن منظم الطيران قال إنه "من السابق لأوانه معرفة" ما إذا كان الحادث نتيجة خطأ فني أو بشري.