تدمي القلب.. طفلة بـ عمر عامين تعيش بأمعاء خارج جسدها

تم نشره الأحد 09 آب / أغسطس 2020 11:29 مساءً
تدمي القلب.. طفلة بـ عمر عامين تعيش بأمعاء خارج جسدها
الطفلة

المدينة نيوز :- تعيش الفتاة الصغيرة ولدت وبطنها وكبدها وامعائها خارج جسدها، حياتها بالقدر المستطاع بالرغم من حالتها الفريدة والغريبة.

ووفقًا لـ القصة التي سردتها صحيفة ديلي ميل، لم يكن من المتوقع أن تظل لوريل فيزاكليا ، البالغة من العمر عامين ، من كامبريدج ، على قيد الحياة بعد الولادة ، وقد عُرض على والديها ، كيلي ، 30 عامًا ، وشون ، 34 عامًا ، اجهاض طفلتهما ذات 12 أسبوعًا انذاك، عندما قام الأطباء بتشخيص طفلتهما التي لم تكن ولدت بعد بعد بمرض exomphalos الرئيسي ، وهي حالة تحدث عندما لا يتشكل جدار بطن الطفل أثناء الحمل.

لكن والدي لوريل قررا منحها فرصة الجاية وتحدى توقعات الأطباء عندما ولدت في مستشفى أدينبروكس، كامبريدج في 6 يونيو 2018.

وتحاول أسرة الطفلة إعادة إدخال الأعضاء في جسم طفلتهما كمعظم الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة عند الولادة ، ولكن نظرًا للحجم الكبير بشكل غير معتاد من exomphalos للطفلة، حذر الأطباء من أنها لن تكون قادرة على استيعابها حتى تبلغ من العمر ثلاث سنوات.



مواضيع ساخنة اخرى