مستوطنون متطرفون يقتحمون باحات الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال

تم نشره الخميس 13 آب / أغسطس 2020 03:07 مساءً
مستوطنون متطرفون يقتحمون باحات الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال
اقتحام باحات الاقصى

المدينة نيوز:- اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين اليهود، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.
وقال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى بالقدس الشيخ عزام الخطيب لمراسل (بترا) في رام الله، إن الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي الخاصة المدججة بالسلاح. وأوضح الخطيب أن 92 مستوطناً و40 طالباً يهودياً، اقتحموا باحات المسجد الأقصى خلال فترة الاقتحامات الصباحية، أي فترة ما قبل ظهر اليوم الخميس وأن شرطة الاحتلال قامت بإخلاء المنطقة الشرقية من المسجد الاقصى من المصلين والمرابطين لتأمين اقتحامات المستوطنين. وأشار إلى أن المستوطنين أدوا طقوساً تلمودية استفزازية، في المنطقة الشرقية من المسجد، وبأصوات عالية وسط حالة من الغضب والغليان سادت في المكان.
وفي شمال الضفة الغربية المحتلة، سلمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي اليوم اخطارات بوقف البناء في قرية النبي الياس شرق مدينة قلقيلية. وقال مسؤول ملف الاستيطان في محافظة قلقيلية محمد أبو الشيخ في بيان له، إن سلطات الاحتلال سلمت اخطارات هدم لمنازل قيد الانشاء في المنطقة الشرقية الجنوبية للقرية، تعود للمواطنين عبد الكريم اشتيه، وهاشم سليم شاهين، مشيرا إلى أن سلطات الاحتلال تحاول بكافة السبل السيطرة على الأرض وحرمان المواطنين من حقهم في البناء والسكن في هذه المنطقة المستهدفة بالاستيطان من قبل الاحتلال الاسرائيلي.
وعلى ذات الصعيد، حذرت اللجنة الشعبية لمقاومة التهويد في بلدة عرابة البطوف داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة في العام 1948، من مخطط للمستوطنين اليهود لتهويد قسم من مقبرة الصدّيق الإسلامية في البلدة بزعم ترميمها. ودعت اللجنة الشعبية المواطنين إلى عدم التعامل مع المستوطنين من خلال بيع أرض أو بيت أو تأجير باعتبار أن ذلك حرام شرعا وخيانة وطنية، وذلك بعدما أعلنوا عن مخطط لشراء بعض الأراضي والمنازل المحيطة بالمقبرة وتحويلها إلى ساحة لمركبات الزائرين، حسب ادعائهم. يذكر أن اللجنة الشعبية دعت الأهالي في عرابة البطوف للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام المقبرة بمنطقة باب الزاوية، السبت المقبل.
--(بترا)