التعادل الايجابي يحسم لقاء شباب الاردن والعقبة في دوري المحترفين

تم نشره الخميس 24 أيلول / سبتمبر 2020 09:08 مساءً
التعادل الايجابي يحسم لقاء شباب الاردن والعقبة في دوري المحترفين

المدينة نيوز :- حسم التعادل الايجابي لقاء شباب الاردن وشباب العقبة بنتيجة 2-2 على ستاد الملك عبدالله الثاني، ضمن الاسبوع الثامن من دوري المحترفيين لكرة القدم. وسجل شباب الاردن اولا عبر لاعبه خالد عصام، ثم رد عليه في نهاية الشوط عيسى السباح بالتعادل من ركلة جزاء، وعاد شباب الاردن في مطلع الشوط الثاني وحقق التقدم مجددا عبر لاعبه محمد الرازم بكرة راسية، وعاد مجددا شباب العقبة واحرز التعادل في نهاية اللقاء عبر لاعبه البرازيلي اوتيمار. رفع شباب الاردن رصيده إلى النقطة 6 وبقي في المركز العاشر، فيما تقدم شباب العقبة الى المركز الحادي عشر موقتاً برصيد 3 نقاط. دخل الفريقان اللقاء وهما يتطلعان لرسم مخططاتهم على ارض الملعب، شباب الاردن ركز على منطقة العمليات وجعل منها محطة لبناء هجماته نحو مرمى منافسه شباب العقبة الذي بدوره اعتمد على التحركات السريعة بين خطي الهجوم والدفاع لتامين اكبر عدد من اللاعبين في الخطوط.

استغل شباب الاردن تقدم لاعبي المنافس المبالغ به، وحقق هدف التقدم في الدقيقة (14) عبر لاعبه خالد عصام الذي استقبل بينية رائعة من الخبير لوي عمران وضع الاول في مواجهة الحارس سددها بنجاح داخل الشباك. بعد ان استقبلت شباكه الهدف الاول، استمر شباب العقبة على ذات النهج، واضاف اليه يقظة على مراكزه الدفاعية للحد من كرات المنافس القصيرة وتحركاته السريعة، وعزز هو ايضا من تحركاته بشكل كبير ونجح في معادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الاول من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد ان تعرض المحترف ماركوس للاعاقة داخل المنطقة، تقدم لها عيسى السباح ونفذها بنجاح واعاد بها اللقاء الى نقطة الصفر. سارع شباب الاردن في الشوط الثاني على التقدم عبر كراته القصيرة نحو شباك المنافس باحثا عن هدف يعيد به تقدمه بالنتيجة حتى نالها من ركنية نفذها عمران تقدم لها محمد الرازم براسه اسكنها الشباك، ولم يكتف الفريق واستمر على ادائه الجماعي، قابله اصرار من شباب العقبة على العودة مجددا في النتيجة، وظهر بشكل رائع بعد ان صار يبني هجمات سريعة على مرمى المنافس لتشتعل المباراة وتصل الى ذروتها بعد ان تبادل الفريقين العديد من الفرص الخطيرة التي كادت ان تكون اهداف حقيقية لكن غابت عنها اللمسة الاخيرة من جهة ويقظة الحارسيين من جهة اخرى، لكن راسية .... فاجأت حارس شباب الاردن ولم يستطيع التصدي لها في الدقيقة (93)، وجاءت في وقت قاتل لتحسم اللقاء في التعادل الايجابي.