أردوغان وجونسون يبحثان التوتر بين أذربيجان وأرمينيا

تم نشره الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2020 12:18 صباحاً
أردوغان وجونسون يبحثان التوتر بين أذربيجان وأرمينيا
أردوغان وجونسون

المدينة نيوز :- بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون قضايا إقليمية، على رأسها التوتر بين أذربيجان وأرمينيا.

وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، الإثنين، أن أردوغان وجونسون بحثا هاتفيا سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطورات شرقي المتوسط وقضايا إقليمية، على رأسها التوتر الحاصل بسبب الهجمات الأرمينية على أذربيجان.

وأكد أردوغان ضرورة انسحاب أرمينيا من الأراضي التي احتلتها في إقليم "قره باغ" ومحيطه حتى يتم تأسيس السلام والاستقرار الإقليمي

وشدد أن "تبني المملكة المتحدة موقفًا متوازنًا ومحايدًا بخصوص شرقي المتوسط يعد مصلحة مشتركة لدعم جهود الحوار والتعاون".

وجدد أردوغان تصميمه على زيادة الاستثمارات والتجارة بين البلدين ورفع حجم التبادل التجاري لبلوغ هدفه المتمثل بـ 20 مليار دولار.

وذكر البيان أن الجانبين اتفقا على تعميق وتعزيز التعاون في المجال الدفاعي لما يمتلكه بلديهما من إمكانات كبيرة في هذا المجال.

واندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين، الأحد، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

وردا على العدوان الأرميني، نشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية، الأحد، مشاهد توثق تدمير قواتها مستودع ذخائر للجيش الأرميني.

وتحتل أرمينيا، منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم "قره باغ" (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".

الاناضول