أميركا.. المحكمة العليا تشعل حرب إعلانات "انتخابية"

تم نشره الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2020 04:16 مساءً
أميركا.. المحكمة العليا تشعل حرب إعلانات "انتخابية"
مبنى المحكمة العليا

المدينة نيوز :- كانت الرسائل الإعلانية للحزبين واضحة لمعظم حملة 2020. وكان الديمقراطيون يعيدون صياغة رسائلهم الناجحة في انتخابات التجديد النصفية لعام 2018 حول التأمين الصحي وتغطية التأمين للظروف الصحية الموجودة مسبقًا، ودمجها مع سيل من الهجمات على تعامل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع فيروس كورونا.

من جهتهم كان الجمهوريون يردون على الاحتجاجات والفوضى بحملة "القانون والنظام". ولكن، مثل كل شيء في عام 2020، تم الآن قلب هذه السطور من الرسائل. وتتجه الحروب الإعلانية إلى المنصب الشاغر في المحكمة العليا بعد وفاة القاضية، روث بادر جينسبيرغ، وإلى اختيار الرئيس ترمب للقاضية، آمي كوني باريت، لتحل محلها.

ومنذ وفاة القاضية جينسبيرغ قبل 10 أيام، تم إنفاق أكثر من 1.8 مليون دولار على الإعلانات التلفزيونية حول المحكمة العليا، وفقًا لشركة Advertising Analytics، وهي شركة تتبع الإعلانات. وعلى الرغم من أن المعركة على القاضية باريت ستدور إلى حد كبير في مجلس الشيوخ، فإن المرشحين في الانتخابات من الجانبين يستغلون موضوع الاستقطاب.

واستفادت كل من حملتي بايدن وترمب من الوظيفة الشاغرة في المحكمة لتوجيه نداءات لجمع الأموال، فأرسلتا العديد من رسائل البريد الإلكترونية والرسائل النصية حول الاندفاع لملء المقعد، مع روابط إلى صفحات التبرع.

وبدأت حملة بايدن أيضًا في تشغيل إعلان تلفزيوني قبل ثلاثة أيام يركز بشكل كبير على مخاوف الأمة المتزايدة بشأن الحالات المزمنة التي قد تنجم عن فيروس كورونا - ويربط معركة المحكمة العليا بقضية الرعاية الصحية.

ويقول الإعلان: "ترمب يندفع من خلال مرشح للمحكمة العليا للقيام بذلك بالضبط: تجريد الملايين من الأميركيين من الرعاية وإنهاء إجراءات التأمين القائمة مسبقًا".

ويعد الهجوم إشارة إلى القضية المعروضة على المحكمة العليا، بدعم من إدارة ترمب، والتي تسعى لإلغاء قانون الرعاية بأسعار معقولة. وفي حالة تأكيد القاضية باريت، جادل الديمقراطيون بأنه من المحتمل أن تحكم المحكمة بإسقاط القانون، ومعه التأمين على الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية موجودة مسبقًا المنصوص عليها في القانون.

ويعبر الإعلان عن خط هجوم واضح يخطط الديمقراطيون لشنه في معركة المحكمة القادمة. فعلى سبيل المثال، تعهدت منظمة سياسية ديمقراطية غير ربحية في ولاية كارولينا الشمالية بإنفاق مليوني دولار على مهاجمة السيناتور توم تيليس العضو الجمهوري الجديد لدعمه تعيين القاضية قبل الانتخابات. ويقول الإعلان: "توم تيليس يستعجل موعدًا في المحكمة العليا التي ستصوت لإلغاء نظام الرعاية الصحية لدينا".

كما تناول إعلان يدعم آمي ماكغراث، المنافسة الديمقراطية للسيناتور ميتش مكونيل، زعيم الأغلبية حول هذه القضية. ويقول الإعلان الذي أنفقت عليه 500 ألف دولار خلال الأيام الأربعة الماضية على الهواء في كنتاكي "بينما كانت واشنطن تتحدث عن تشويش ميتش مكونيل من خلال ترشيح القاضية في المحكمة العليا، فإنه لن يحاول تقديم المزيد من المساعدة لعمال كنتاكي المسرحين".

وبالطبع ليست كل الإعلانات من الديمقراطيين. وكانت السيناتور، كيلي لوفلر، وهي جمهورية من جورجيا تواجه سباقًا ضيقًا في نوفمبر، تعرض إعلانًا على مدار اليومين الماضيين تفاخر بأنها كانت أول عضو في مجلس الشيوخ يطالب بشغل مقعد القاضية جينسبيرغ. كما قام السيناتور ليندسي غراهام الرئيس الجمهوري للجنة القضائية، بنشر إعلان خلال عطلة نهاية الأسبوع يتباهى بسجله في الحصول على تعيين القضاة المحافظين في مجلس الشيوخ.

وأطلقت حملة ترمب إعلانات رقمية حول الوظيفة الشاغرة في المحكمة العليا، ولكن ليس كالإعلانات التلفزيونية. وسيكون لمجلس الشيوخ الكلمة الأخيرة للبت بقبول القاضية باريت، لكن القضية كانت متفجرة بما يكفي للوصول إلى مزيد من الناخبين.

وفي الدائرة الثالثة عشرة للكونغرس ذات الميول الجمهورية في إلينوي، قامت بيتسي ديركسن لوندريغان، وهي ديمقراطية تتحدى النائب الجمهوري، رودني ديفيس، بإعلان برسالة مألوفة مفادها "الرعاية الصحية في خطر" في المحكمة العليا. ويقول الإعلان، "لن يساعدنا رودني ديفيس - إنه يصوت مع ترمب بنسبة 91% من الوقت".

وعلى الرغم من أنه لن تتاح للسيد ديفيس الفرصة للتصويت على مرشح الرئيس، نظرا لأنه عضو في مجلس النواب، ولكن من الواضح أن مجرد قضية معركة المحكمة العليا تكفي للوندريغان لإجراء اتصال ضعيف بين النائب والمحكمة العليا.

ومع ترشيح الرئيس ترمب للقاضي باريت يوم السبت من المحتمل أن تكون هذه الإعلانات مجرد لقطات افتتاحية لحملة رسائل يمكن أن تمتد حتى يوم الانتخابات وربما بعده.

العربية 



مواضيع ساخنة اخرى
الزرقاء  : مجهولان يحرقان مركبة الزرقاء : مجهولان يحرقان مركبة
مدير الخدمات الطبية يكشف تفاصيل حالة فتى الزرقاء مدير الخدمات الطبية يكشف تفاصيل حالة فتى الزرقاء
الهواري : الأردنيون يسيرون بخطى واثقة نحو الإغلاق الشامل الهواري : الأردنيون يسيرون بخطى واثقة نحو الإغلاق الشامل
الصحة العالمية : ديكساميثازون هو العلاج الوحيد الذي ثبت فعاليته ضد كورونا الصحة العالمية : ديكساميثازون هو العلاج الوحيد الذي ثبت فعاليته ضد كورونا
بتوجيهات ملكية..القوات المسلحة تلبي احتياجات أرملة الشهيد جميل المواجدة بتوجيهات ملكية..القوات المسلحة تلبي احتياجات أرملة الشهيد جميل المواجدة
رجل الامن صاحب مقولة " الي ما معه حق خبز يوخذ عحسابي " في ذمة الله رجل الامن صاحب مقولة " الي ما معه حق خبز يوخذ عحسابي " في ذمة الله
البدور : أي شخص يعاني من الرشح هو مصاب بكورونا حتى يثبت العكس البدور : أي شخص يعاني من الرشح هو مصاب بكورونا حتى يثبت العكس
توقيف جميع المتهمين بجريمة الزرقاء بجناية الشروع بالقتل العمد توقيف جميع المتهمين بجريمة الزرقاء بجناية الشروع بالقتل العمد
تعيين اردني مساعدا  لأمين عام الأمم المتحدة كمنسق اقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا تعيين اردني مساعدا لأمين عام الأمم المتحدة كمنسق اقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا
هل سيتم صرف رواتب القطاع العام يوم الأحد المقبل .. العايد يجيب هل سيتم صرف رواتب القطاع العام يوم الأحد المقبل .. العايد يجيب
اصابتان جراء مشاجرة واسعة قرب اشارات كلية حطين اصابتان جراء مشاجرة واسعة قرب اشارات كلية حطين
ارادة ملكية بقبول استقالة 4  أعيان  .. أسماء ارادة ملكية بقبول استقالة 4 أعيان .. أسماء
خديجة بن قنة تعلق على جريمة الزرقاء  : من فاطمة بنت جرش الى فتى الزرقاء خديجة بن قنة تعلق على جريمة الزرقاء : من فاطمة بنت جرش الى فتى الزرقاء
العايد يقدم وعدا للاردنيين العايد يقدم وعدا للاردنيين
الخصاونة يزور طفل الزرقاء في مدينة الحسين الطبية الخصاونة يزور طفل الزرقاء في مدينة الحسين الطبية
تشكيل لجنة للمركز الوطني لمكافحة الأوبئة .. اسماء تشكيل لجنة للمركز الوطني لمكافحة الأوبئة .. اسماء