تداعيات وباء كوفيد-19 تفاقم أوضاع الاقتصاد المنهك في قطاع غزة المحاصر

تم نشره الجمعة 02nd تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 12:26 صباحاً
تداعيات وباء كوفيد-19 تفاقم أوضاع الاقتصاد المنهك في قطاع غزة المحاصر
اصابات بفيروس كورونا في غزة

المدينة نيوز  :- شكلت جائحة كورونا العالمية ضربة قوية للاقتصاد الفلسطيني في قطاع غزة، الذي يعاني أصلاًو حالة انهيار جراء استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض عليه للعام الـ14.
وخلال الشهر الماضي، الذي فرضت فيه حكومة حركة «حماس» حظرا للتجوال بدأ منذ 24 أغسطس/آب، وخففته لاحقا، فَقَدَ عشرات آلاف العمال وظائفهم، وفق الاتحاد العام لنقابات العمال في القطاع.
ويقول اقتصاديون وتجار أن حظر التجوال تسبب في شل الحياة الاقتصادية بشكل كامل، في مختلف قطاعاتها، إلا أن إجراءات التخفيف نفضت الغبار عن بعض المهن، التي لا يتطلب استئنافها تجمعا للمواطنين، يؤدي لاحقا إلى انتشار الفيروس. كما يشكو هؤلاء من حجم الخسائر المادية التي ستطولهم جراء حالة الإغلاق. ويبلغ عدد العاملين بنظام الأجور اليومية في غزة، المتضررين بشكل مباشر أو غير مباشر جراء حظر التجوال، حوالي 160 ألفا، أي 90 في المئة من العدد الإجمالي للعمال المياومين، وفق اتحاد نقابات العمال.
ويعيش في القطاع ما يزيد على مليوني فلسطيني، يعاني نصفهم من الفقر، فيما يتلقى 4 أشخاص من بين كل 5 مساعدات مالية، حسب إحصاء للمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مؤسسة حقوقية مقرها جنيف)، أصدره نهاية يناير/كانون الثاني الماضي قبل بدء جائحة كورونا.
ومع بداية 2020، ارتفع مؤشرا الفقر والبطالة في القطاع المحاصر إلى 52 في المئة و50 في المئة، على التوالي، فيما يشير اقتصاديون إلى زيادة هذه النسب بفعل تداعيات الجائحة، دون تحديدها.
فمحمد أبو علي (22 عاما)، أحد الذين فقدوا أعمالهم بشكل كامل جراء الجائحة، يعاني اليوم من انعدام قدرته على توفير الاحتياجات الأساسية لعائلته.
ويقول أن محل الأحذية الذي كان يعمل به منذ سنوات توقف عن استقباله مؤقتاً «إلى حين عودة الحياة الطبيعية، واستئناف افتتاح المحال التجارية، كما كانت قبل الجائحة». ويشكو من حالة الفقر الشديد التي ضربت عائلته جراء فقدانه لعمله اليومي الذي كان يتقاضى مقابله نحو 5.7 دولار.
كما يتخوف من عدم حصوله على فرصة جديدة للعمل خلال الفترة المقبلة، في ظل «استمرار حالة الإغلاق التي تتزامن مع الحصار وتداعياته الكارثية على غزة، وارتفاع نسب الفقر». من جانبه، يشكو الفلسطيني توفيق محمد (45 عاما)، وهو صاحب محل إلكترونيات، من قلة إقبال المواطنين على الشراء، منذ بداية الجائحة.
ويقول «في البداية التزمنا بقرار الحكومة فرض حظر التجوال، لكن مع تخفيف هذه الحالة، ضمن إجراءات الوقاية من كورونا، فإن أعداد المواطنين الذين يرتادون المحل للشراء تكاد تكون معدومة». ويرجع ذلك إلى عدم توافر الدخل لدى الكثير من العائلات، بسبب فقدانهم أعمالهم، فيما تفضّل الفئة التي لديها مصدر للدخل، توفير احتياجات عائلتها الأساسية فقط.
وتكاد أسواق غزة تخلو من المرتادين، عقب فتح أبوابها مجدداً.
وبحذر شديد يتنقل بعض الزبائن بين المحال التجارية، لشراء بعض الاحتياجات الضرورية، مع التزامهم بارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي.
يقول ماهر الطباع، مدير العلاقات العامة والإعلام في «غرفة التجارة والصناعة» في غزة «الوضع الاقتصادي في قطاع غزة بات كارثيا. ويضيف في مقابلة «جائحة كورونا شكّلت ضربة قاضية لما تبقى من اقتصاد غزة المنهار بفعل سياسات الحصار الإسرائيلي والتدمير الممنهج له». ويوضح أن أغلب العاملين بنظام المياومة إما فقدوا أعمالهم أو توقفوا عن البحث عن عمل، بسبب إجراءات الإغلاق لمكافحة كورونا.
ومع تخفيف تلك الإجراءات، يرى الطباع أن بعض المهن عادت بشكل خجول إلى أسواق وشوارع القطاع، خوفا من انتقال الفيروس للعمال أو أصحاب العمل، إلا أن الطاقة الإنتاجية لهذه الأعمال منخفضة جداً.
ويرجع الطباع ذلك الانخفاض إلى «انعدام القدرة الشرائية لدى المواطنين، بسبب التدهور الاقتصادي، إلى جانب توجههم لشراء المواد الغذائية والمنظفات بشكل أساسي». ويلفت إلى أن خسائر القطاع الاقتصادي بغزة تقدر بـ»ملايين الدولارات»، فيما لم يتم حصر هذه الأضرار بشكل كامل من الجهات المختصة.
من جانب آخر، يقول الطباع أن حركة الواردات إلى قطاع غزة تأثرت بشكل نسبي جراء الجائحة. ويضيف «هناك ارتفاع في عدد الشاحنات المحملة بالبضائع الغذائية والمنظفات الواردة إلى غزة، فيما شهد استيراد السلع التجارية (الكمالية) للقطاع انخفاضا ملحوظاً».
ويشدد على أن استعادة اقتصاد غزة عافيته يكمن في «رفع الحصار بشكل كامل، وإنشاء مشاريع تنموية وتشغيلية».

المصدر : الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى
النعيمي : أولياء أمور يقومون بحل الامتحانات لأبنائهم النعيمي : أولياء أمور يقومون بحل الامتحانات لأبنائهم
وزير الصحة : الوضع لا يدعو للقلق ... واسماء مكررة اخرت اعلان اصابات اليوم وزير الصحة : الوضع لا يدعو للقلق ... واسماء مكررة اخرت اعلان اصابات اليوم
النعيمي يؤكد ضرورة التحول من نظام التلقين إلى التعلم بالمعنى - تفاصيل النعيمي يؤكد ضرورة التحول من نظام التلقين إلى التعلم بالمعنى - تفاصيل
توزيع حالات كورونا في المحافظات .. اعلاها في عمان وتليها اربد توزيع حالات كورونا في المحافظات .. اعلاها في عمان وتليها اربد
متطلبات الدخول الى الاردن في ظل جائحة كورونا متطلبات الدخول الى الاردن في ظل جائحة كورونا
رفع مخالفة الافراد المخالفين لـ 500 دينار و المنشآت 2000 دينار رفع مخالفة الافراد المخالفين لـ 500 دينار و المنشآت 2000 دينار
نص امري الدفاع  19 و 20 نص امري الدفاع 19 و 20
العوايشة : "على وشك" إنهاء فارضي الإتاوات  ولن يصبح عالم البلطجة هو المسيطر العوايشة : "على وشك" إنهاء فارضي الإتاوات ولن يصبح عالم البلطجة هو المسيطر
اصابة طالبة خلال حريق باحد مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا اصابة طالبة خلال حريق باحد مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا
ضبط الشخص الذي ادعت فتاة تحرشه بها داخل حافلة عمومية ضبط الشخص الذي ادعت فتاة تحرشه بها داخل حافلة عمومية
العضايلة يشكر الاردنيين .. تغريدة العضايلة يشكر الاردنيين .. تغريدة
مدير الامن الوقائي السابق زهدي جانبك يروي قصة الخاوات في النوادي الليلية مدير الامن الوقائي السابق زهدي جانبك يروي قصة الخاوات في النوادي الليلية
التربية : تعميم دليل العودة للمدارس التربية : تعميم دليل العودة للمدارس
القبض على ١٤٢ شخصاً مطلوباً  في ثالث أيام الحملات الأمنية .. بالصور القبض على ١٤٢ شخصاً مطلوباً في ثالث أيام الحملات الأمنية .. بالصور
صور : العثور على تمثال اثري قرب الساحة الهاشمية في عمان صور : العثور على تمثال اثري قرب الساحة الهاشمية في عمان
القبض على الملقب روكس " نقيب اصحاب السوابق " القبض على الملقب روكس " نقيب اصحاب السوابق "