اتفاق تركي يوناني على “آلية لفض النزاع” في شرق المتوسط وخلافات أوروبية حول فرض عقوبات على أنقرة

تم نشره الجمعة 02nd تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 06:38 مساءً
اتفاق تركي يوناني على “آلية لفض النزاع” في شرق المتوسط وخلافات أوروبية حول فرض عقوبات على أنقرة
سفن تركية بالمتوسط

المدينة نيوز :- عقب سلسلة من جلسات المباحثات على المستوى العسكري في إطار حلف شمال الأطلسي (ناتو)، اتفقت تركيا واليونان على تأسيس آلية لفض النزاع، في خطوة لتقليل خطر وقوع حوادث بحرية أو جوية بين البلدين في بحر ايجه وشرق المتوسط، في حين تصاعدت الخلافات داخل الاتحاد الأوروبي حول الطلب اليوناني القبرصي بفرض عقوبات على تركيا في القمة التي انطلقت الخميس ومقرر أن تختتم أعمالها الجمعة بقرار حول الخطوات المقبلة اتجاه تركيا.

والخميس، أعلن الناتو عن تشكيل آلية حول أساليب فض النزاع بين تركيا واليونان بخصوص شرقي البحر المتوسط. وقال بيان صادر عن الحلف: “نتيجة لسلسلة مباحثات فنية بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني، تأسست آلية ثنائية لأساليب فض النزاع اعتبارًا من الأول من أكتوبر/ تشرين الأول”. وتهدف الآلية إلى خفض مخاطر وقوع حوادث غير مرغوب بها بين البلدين في شرقي المتوسط، فيما سيتم إنشاء خط اتصال لتسهيل الفصل بين الجانبين في البحر والجو.

ونقل البيان عن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ ترحيبه بتشكيل الآلية، قائلًا: “أصبحت هذه الآلية ممكنة بفضل الجهود البناءة لحليفين مهمين في الناتو”، مشيراً إلى أن هذه الآلية الأمنية يمكن أن تساعد في خلق مساحة للجهود الدبلوماسية التي ستبحث القضايا الأساسية للخلافات، مضيفا: “مستعدون لتطويرها أكثر، وسنبقى على تواصل مع البلدين الحليفين”.

وتعني آلية تجنب المواجهة باللغة العسكرية إقامة خطوط اتصال بين الجيوش المتنافسة في نفس الميدان مثلما فعلت الولايات المتحدة مع روسيا في سوريا. وأحد الدوافع وراء المحادثات التي جرت بمقر حلف شمال الأطلسي وقوع تصادم طفيف بين فرقاطتين تركية ويونانية وزيادة المناورات العسكرية من جانب القوات البحرية للبلدين في البحر المتوسط.

وطوال الأسابيع الماضية، حشدت تركيا واليونان سفنهما الحربية في شرق البحر المتوسط، وأطلق الجانبين تهديدات متبادلة وصلت حد التلويح باستخدام القوة العسكرية، إلى جانب فرنسا التي أرسلت طائرات وسفن حربية ولوحت بالقوة ضد تركيا، قبل أن تعود كافة الأطراف للغة الدبلوماسية مجدداً بضغط من الناتو حيث وجد الحلف نفسه أمام استحقاق تاريخي بضرورة تفادي أزمة يمكن أن تتحول إلى مواجهة عسكرية كارثية بين عضوين من الحلف.

وفي هذا الإطار، ضغطت قيادة الحلف بقوة على الجانبين التركي واليوناني وبعيداً عن تسجيل نقاط أو الدخول في أحاديث عن تراجع طرف على حساب آخر، ارتكز التحرك على قيام الجانبين بخطوات متبادلة وسريعة لتخفيف التوتر ومنع أي احتمال لحصول مواجهة عسكرية بين الجانبين.

وعلى مدار الأيام الماضية، عقد ممثلون عن تركيا واليونان داخل المقر الرئيسي للحلف في بروكسل سلسلة اجتماعات متتالية اعتبرت بمثابة “اجتماعات تقنية” من قبل خبراء عسكريين وتهدف بدرجة أساسية إلى وضع آليات لفض الاشتباك وضمان عدم حصول أي احتكاك ربما يتطور على مواجهة عسكرية وهو ما نتج عنه تخفيف التحركات العسكرية وتقليل انتشار الطائرات والسفن الحربية في المناطق المتنازع عليها.

وإلى جانب المباحثات العسكرية التي كانت تهدف فقط لعدم حصول اشتباك بين الجانبين، كانت ألمانيا تعمل على محاولة التأسيس لمفاوضات تتناول أصل النزاع وإعادة طرفي النزاع إلى المباحثات التقنية والسياسية التي تهدف إلى بحث الخلاف على الحدود البحرية والمناطق الاقتصادية الخالصة والجرف القاري، في محاولة لإنهاء جذور الخلاف، وهو ما نتج عنها اتفاق آخر ينص على استئناف المفاوضات الاستكشافية بين تركيا واليونان والمتوقفة منذ نحو 4 سنوات.

هذا التقدم عزز الاعتقاد بتراجع فرص فرض عقوبات أوروبية على تركيا في القمة المنعقدة في بروكسل على مدار يومي الخميس والجمعة، إلا أن القمة التي اختتمت يومها الأول شهدت خلافات حادة بين الأعضاء في ظل مطالبة اليونان وقبرص بضرورة فرض عقوبات على تركيا والتلويح بمعارضة مساعي الاتحاد بفرض عقوبات على بيلاروسيا.

واستغلت قبرص أصغر دول الاتحاد الأوروبي ميزة الفيتو التي تتمتع به كافة الدول الأعضاء للتلويح باستخدامه ضد قرار فرض عقوبات على بيلاروسيا إذا لم يتم فرض عقوبات على تركيا بسبب التوتر في شرق المتوسط، حيث يتم تمرير قرارات الاتحاد الأوروبي بالإجماع.

وبينما تؤيد اليونان وقبرص وفرنسا ودول أخرى بالاتحاد فرض عقوبات على تركيا، ترجح ألمانيا كبرى دول الاتحاد إعطاء فرصة أكبر للمفاوضات بين البلدين لا سيما عقب التقدم الذي جرى التوصل إليه لتعزيز التواصل العسكري في إطار الناتو وإجراء المفاوضات الثنائية الاستكشافية مع تراجع التوتر في شرق المتوسط.

وعلى هامش القمة، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إن للاتحاد الأوروبي مصلحة كبيرة في تطوير علاقة بناءة مع تركيا، وأضاف: “رغم كل الصعوبات فإن الاتحاد الأوروبي لديه مصلحة كبيرة في تطوير علاقة بناءة مع تركيا، نحن شركاء في الناتو، نعتمد على بعضنا البعض عندما يتعلق الأمر بالهجرة النظامية”، مشددةً على أهمية الدبلوماسية في حل النزاع شرق المتوسط.

من جهتها، قالت أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية: “هناك احتمالان في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، إما تصعيد التوترات ولا نريد ذلك، أو خفضها والتحرك نحو علاقة بناءة وهذا ما نريده. في كلتا الحالتين لدينا أيضًا خيارات أمام القادة”.

ورغم خطاب الاتحاد المعتدل اتجاه تركيا، واصل الرئيس التركي هجومه على أوروبا، وقال أردوغان في كلمة أمام البرلمان، الخميس، “الاتحاد الأوروبي بخضوعه لليونان وقبرص الرومية تحول إلى كيان ضحل وغير فعال وبلا أفق”، مضيفاً: “لا توجد أزمة واحدة في منطقتنا جرى حلها بمبادرة من الاتحاد الأوروبي، بل على العكس فإن كل أزمة تدخل فيها الاتحاد تكبر وتكتسب أبعادا جديدة”.

القدس العربي 



مواضيع ساخنة اخرى
المواطن الاردني يستهلك 2 كيلو سمك و 6 كيلو لحم و 30 كيلو دجاج سنويا المواطن الاردني يستهلك 2 كيلو سمك و 6 كيلو لحم و 30 كيلو دجاج سنويا
فتح 3 معابر حدودية أمام حركة المسافرين ابتداءً من الخميس المقبل فتح 3 معابر حدودية أمام حركة المسافرين ابتداءً من الخميس المقبل
تعرف على مواقع فحص كورونا حسب منطقتك تعرف على مواقع فحص كورونا حسب منطقتك
مفاجآت منظومة البلطجة في الأردن مستمرة والأمن بدأ يفتح دفاتر “المخدرات” مفاجآت منظومة البلطجة في الأردن مستمرة والأمن بدأ يفتح دفاتر “المخدرات”
النعيمي : أولياء أمور يقومون بحل الامتحانات لأبنائهم النعيمي : أولياء أمور يقومون بحل الامتحانات لأبنائهم
الأسماء النهائية للقوائم الانتخابية - جداول الأسماء النهائية للقوائم الانتخابية - جداول
وزير الصحة : الوضع لا يدعو للقلق ... واسماء مكررة اخرت اعلان اصابات اليوم وزير الصحة : الوضع لا يدعو للقلق ... واسماء مكررة اخرت اعلان اصابات اليوم
النعيمي يؤكد ضرورة التحول من نظام التلقين إلى التعلم بالمعنى - تفاصيل النعيمي يؤكد ضرورة التحول من نظام التلقين إلى التعلم بالمعنى - تفاصيل
توزيع حالات كورونا في المحافظات .. اعلاها في عمان وتليها اربد توزيع حالات كورونا في المحافظات .. اعلاها في عمان وتليها اربد
متطلبات الدخول الى الاردن في ظل جائحة كورونا متطلبات الدخول الى الاردن في ظل جائحة كورونا
رفع مخالفة الافراد المخالفين لـ 500 دينار و المنشآت 2000 دينار رفع مخالفة الافراد المخالفين لـ 500 دينار و المنشآت 2000 دينار
نص امري الدفاع  19 و 20 نص امري الدفاع 19 و 20
العوايشة : "على وشك" إنهاء فارضي الإتاوات  ولن يصبح عالم البلطجة هو المسيطر العوايشة : "على وشك" إنهاء فارضي الإتاوات ولن يصبح عالم البلطجة هو المسيطر
اصابة طالبة خلال حريق باحد مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا اصابة طالبة خلال حريق باحد مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا
ضبط الشخص الذي ادعت فتاة تحرشه بها داخل حافلة عمومية ضبط الشخص الذي ادعت فتاة تحرشه بها داخل حافلة عمومية
العضايلة يشكر الاردنيين .. تغريدة العضايلة يشكر الاردنيين .. تغريدة